أحزاب

أبو العطا: ليبيا أمن قومي لمصر والسيسي لن يسمح لأحد بالسيطرة عليها

أخبار تحيا مصر / محمد على

أشاد الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب “المصريين”، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، باتفاق الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره القبرصي نيكوس أنستسيادس، على اتخاذ كل الخطوات الملائمة لوقف تنفيذ اتفاق تعيين الحدود البحرية بين تركيا وحكومة فايز السراج، بوصفه اتفاقا غير قانوني.

وقال “أبو العطا”، في بيان مساء اليوم السبت، إن اتفاق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وفايز السراج ينتقص للشرعية والقانونية، مؤكدا أن أردوغان يسعى من خلال هذا الاتفاق إلى إعادة الخلافة العثمانية من جديد في منطقة الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن كل مُخططات أردوغان لن تنجح أبدا وسينال فشلا زريعا.

وأضاف رئيس حزب “المصريين”، أن ليبيا تعتبر لمصر عمق أمني واستراتيجي في غاية الأهمية؛ مؤكدا أن الرئيس السيسي سيقف بكل حزم وقوة لأي عدوان على أمن مصر ولن يسمح بأي عدوان وسيكون الرد قاسيا وسريعا وحاسما، مشيرا إلى أن مصر دولة محورية في المنطقة ولديها قوة تجعلها تدافع عن نفسها بقوة حزم.

وأوضح أن أي وجود عسكري تركي في ليبيا سيُزعزع من استقرار المنطقة؛ الأمر الذي سيكون له تبعات على الأمن المصري، مشيرا إلى أن القوات المسلحة المصرية تملك الردع لطموحات الرئيس التركي “الفاشي”.

وأشار إلى أن تركيا تُريد من هذان الاتفاقان استفزاز الدولة المصرية ونهب ثروات الشعب الليبي من نفط في البحر، مؤكدا أن أنقرة تُعاني أزمات اقتصادية ونفطية لذلك لجأت من خلال رئيسها أردوغان للمضي قدما في الاتفاق غير القانوني وغير الشرعي لتأمين احتياجاتها منه.

وأكد على أن الرئيس السيسي لن يسمح لأحد مهما كان قوته بالسيطرة على ليبيا؛ وخاصة بعد تلويح أردوغان بإرسال قوات تركية إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، مشيرا إلى أن ليبيا تُمثل أمرا في صميم الأمن القومي المصري لأنها دولة جوار مباشر لمصر.

وشدد على أن القيادة السياسية المصرية مُمثلة في الرئيس السيسي لن تتخلى عن الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر الرجل القوي في الشرق الليبي، مؤكدا أن الجيش الوطني الليبي لن يسمح بأي وجود تركي على الأراضي الليبية.

وأكد أن ليبيا لن تكون قطر التي احتُلت بقواعد تركية، مشيرا إلى أن أردوغان يريد تحويل ليبيا إلى قاعدة للإرهاب من أجل استهداف دول الجوار، وعلى رأسها مصر.

وكان اتفق الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره القبرصي نيكوس أنستسيادس، على اتخاذ كل الخطوات الملائمة لوقف تنفيذ اتفاق تعيين الحدود البحرية بين تركيا وحكومة فايز السراج، بوصفه اتفاقا غير قانوني.

وحسب المتحدث باسم الحكومة القبرصية فإن السيسي دان الاتفاق خلال اتصال هاتفي مع نظيره القبرصي أمس، حيث قال إن الاتفاق لا تترتب عليه أي مواقف قانونية، مشيرا إلى أن أي وجود عسكري تركي في ليبيا سيزعزع استقرار المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock