حوادث وقضايا

“العيون الساهرة” تنجح فى إعادة 3 أطفال لأهليتهم ضلوا الطريق بالقاهرة

أخبار تحيا مصر //هاني قاعود

فى إطار إستراتيجية وزارة الداخية الهادفة فى أحد محاورها الإهتمام بالبلاغات ذات البعد الإنسانى .. فقد تبلغ لقسم شرطة الأزبكية بمديرية أمن القاهرة من غرفة عمليات النجدة من أحد المواطنين (مقيم بدائرة قسم شرطة عين شمس) والذى قرر بأنه حال سيره بدائرة قسم شرطة الأزبكية وبصحبته نجله (طفل- البالغ من العمر 8 سنوات) ضل نجله الطريق ولم يعثر عليه.. على الفور تم تكليف وحدة مباحث القسم لسرعة فحص البلاغ والتوصل لمكان الطفل، وبفحص كاميرات المراقبة الخاصة بالمنطقة محل البلاغ، تمكنت وحدة البحث من العثور على الطفل.. تم تسليم الطفل لوالده عقب إتخاذ الإجراءات القانونية وأخذ التعهد عليه بحسن رعايته.

وفى سياقٍ متصل وأثناء مرور قوة من إدارة تأمين الطرق عثروا على طفل بمنطقة غير مأهولة بالسكان يبلغ من العمر (11 سنة، طالب بالصف الخامس الإبتدائى “يرتدى زى مدرسى”) وفى حالة بكاء شديد لأنه ضل الطريق، حيث إستقل إحدى سيارات الأجرة “ميكروباص” عن طريق الخطأ “مخالف لمحل إقامته”.. على الفور تم تقديم المساعدة للطفل وبمناقشته أفاد بأنه مقيم بمنطقة المقطم، على الفور إنتقلت قوة صحبة الطفل لمدرسته، وتم التقابل مع مدير المدرسة لتحديد مكان منزل الطفل، وبالتوجه لعنوان الطفل تم التقابل مع والدته وتم تسليم الطفل إليها وتعهدت بحسن رعايته.

كما تبلغ لقسم شرطة مدينة نصر أول من إحدى المواطنات “مقيمة بدائرة القسم” بعثورها على طفل يبلغ من العمر حوالى عشر سنوات بالطريق العام، وبمناقشة الطفل بمعرفة رجال الشرطة لم يتمكنوا من معرفة ثمة معلومات لعدم القدرة على الكلام.. على الفور تم تكليف دورية القسم بسرعة فحص البلاغ والتوصل لأهلية الطفل.. حيث تم إصطحاب الطفل لمكان العثور عليه بقصد تعرف الطفل على مسكنه أو أحد من أهليته، وبالفعل أمكن التوصل لوالده “يحمل جنسية إحدى الدول العربية” ومقيم بدائرة القسم، والذى أفاد بأن نجله غادر المنزل اليوم بمفرده دون أن يشعر به.. وتم تسليم الطفل لوالده عقب إتخاذ الإجراءات القانونية وأخذ التعهد بحسن رعايته.

وقد لاقت جهود الأجهزة الأمنية فى تقديم الرعاية والمساعدة للأطفال إستحسان المواطنين الذين توجهوا بالشكر لوزارة الدخلية لحرصها على الإهتمام بالبلاغات ذات الطابع الإنسانى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock