أخبار عالمية

ترامب ماكر وليس غبي

أخبار تحيا مصر/ محمود جوده 

على اي حال يكون امريكا بقيادة الرئيس الامريكي رونالد ترامب تسعى للسيطرة على حكم العالم وتوسيع نفوذها وبسط هيمنتها على كل دول العالم وخصوصآ دول العالم العربي والاسلامي.
الرئيس الامريكي ليس بالرئيس الغبي والساذج كما يصوره البعض.

الرئيس الامريكي رونالد ترامب غاية في الذكاء فهو يريد ان تكون امريكا المهيمنة الفعلية على كل دول العالم ويعمل على كسر شوكة اعداء امريكا والقضاء على حلفائهم والمنافسين لها في مجالات التصنيع بمختلف انواعها وخصوصآ منها والاهم مجال السباق في انتاج الطاقة النووية.

كما ان الرئيس الامريكي رونالد ترامب بما يقوم به في الآونة الاخيرة يحاول كسب ثقة وتأييد يهود العالم والكيان الصهيوني كونه صار يعمل بوتيرة عالية لتحقيق مصالحهم واهدافهم في العالم كافة وبهذا سيكسب دعمهم اللوجستي له وابطال كل المشروعات المطالبة بعزله ومحاكمته ويكون بهذا هو الرابح والكسبان الوحيد ولن يتم التخلي عنه كما قد يتصور البعض بهذه البساطة طالما حاز على ثقةوتأييداليهود.

الضربة الاخيرة والتي وجهتها الولايات المتحدة الأمريكية لايران من خلال استهداف وقتلها لسليماني ماهي الا ردآ قاسيآ على اسقاط طائرة التجسسس الامريكية من قبل ايران وكذلك ردآ على استهداف وضرب ارامكو كون تصورها ان من خطط ونفذ هذه الضربة القاصمة للسعودية هي ايران ويستبعد ان تكون اليمن كون تنفيذ مثل هذه الضربة يحتاج الى اموال طائلة ونفقات باهضة ليست بمقدور اليمن.

استهداف سليماني وقتله داخل الاراضي العراقية صفعة موجهة لايران وللعراق في النفس الوقت كونها انتهكت السيادة العراقية.
هذا الاستهداف يعد اضعافآ لايران وتقليص لنفوذها وتواجدها وهذا ماتسعى اليه السياسة الامريكية في البيت الابيض وهذا ماتسعى اليه امريكا فاذا استطاعت القضاء على الوجود الايراني بالعراق فستقضي على وجودها أيضآ بسوريا ولبنان وكل مايتصل بها حتى في اليمن.

كما ان هذا الاستهداف وقتل سليماني داخل الاراضي العراقية في هذا التوقيت كما يراه البعض اجهاض لثورة الشباب العراقية بشكل او بآخر.

وهنا جدير ان نطرح هذا التساؤل المتمثل بالاتي:
متى وكيف ستستطيع امريكا وتتمكن من اضعاف وتقليص النفوذ والتواجد الايراني بالعراق وسوريا ولبنان؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock