مقالات

كلمات أكتبها..أو سوف أكتبها..

أخبار تحيا مصر// ،ابراهيم عطالله

كلمات ضائعة..بين الباء وبين التاء

لكني أكتبها

وسأكتبها

من الألف الى الياء

كلمات أكتبها ولا أدري

أهي شعر؟؟أهي نثر؟؟أم هي من قلوب العاشقين..

لا..بل هي كلماتي..كلمات القلب التائه..العاشق الحزين..

كلمات خرجت من الروح..من صميم قلب تألم

تأوه بحثا عن الحنين…

أكتبها ولا أدري

أهي النهاية؟؟

أم هي بداية الأنين

ولكني سأكتبها

سأكتبها رغم كل شيء

رغم ألام السنين

رغم أحلامي المتكسرة

رغم شظايا قلبي المتبعثرة

رغم طيفك الذي يرافقني

من حين الى حين

بين سطوري

أشعاري و أحزاني

بين آلام السنين

آه يا سيدتي

مالي أراك كالفراشة تطيرين

أتدرين لست أعلم من أنت وكأنك في قصائدي تحلقين

أنت لا تسيرين

بل بسمائي تحلقين

كشمس النهار والقمر الحزين

أيا فراشة

مالك تحلقين؟؟

أستحلفك بالله أن تستريحين

كفاك هجر وجرح من ظلم هذي السنين

تعالي ونامي بين رموشي

ولا تخافين

ففي رموشي ضوء يحارب ظلام الليل وظلم السنين

قلمي يناجي وأنت لا تستمعين

أين ألقاك في زمن بخيل

أ أبحث عنك بين السطور في الشعر الأصيل

أم أبحث عنك بين القلم والمحبرة والسطر الدفين

أسوف ألقاك يوماً في هجر السنين

أم سوف ألقاك دائماً في دموع لا تستكين

أ هكذا يصبح الحنين في دروب التائهين

أم هكذا أصبح الشوق في قلوب الحيارى وقلوب العاشقين

أيا فراشة

تعالي إلي

فلك معي هدية

أحلامي البنفسجية

وزهور عمري الوردية

تعالي إلي

فإن لك في القلب هدية

أيا زهرة البساتين

يا فراشتي الذهبية

تعالي إلي

الى هنا

لأنك انتي

ولأني أنا

العاشق الحزين….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock