مقالات

العبودية

بقلمي /عبير مدين

العبودية كمصطلح هي حالة شخص محروم من الحرية و الاستقلال وهي حالة الإنسان حين يكون خاضعا لغيره ممتثلا لأوامره قد نظن أن عهد العبودية قد ولى لكنه عاد بشكل جديد وهو عبودية العمل واستسلامنا لقهر الروتين عندما تتعدد المسئوليات لتحرمك من الخروج و الدخول بحرية تحرمك من السفر والرحلات تحرمك من رؤية الأهل و متعة تلاقي الأصدقاء تفرض عليك مواعيد نوم و يقظة تفرض عليك أن ترى نفس المناظر يوميا وربما تسمع نفس العبارات وكأنها صدى صوت لما قيل بالأمس وسوف يظل صدى هذا الصوت يتردد إلى وقت لا معلوم تظل تحلم بالحرية بتلك الشرارة التي تشعل ثورتك على تلك العبودية لكن هيهات فتظل تقنع نفسك بتأجيل مشروع ثورتك للغد وغد يصطحب بيده غد وأنت تسير على نفس الدرب مثل الساقط تحت تأثير التنويم المغناطيسي للخروج من هذه الحالة عليك الاختيار بين هذه البدائل
1- إيجاد وقت ولو قصير تتحدث فيه مع احد الأصدقاء المقربين
2- تجنب الجلوس مع الأشخاص المملين قدر الإمكان
3- محاولة إشاعة البهجة في المكان
4- تغيير الأفكار والمعتقدات السيئة
5- محاولة البحث عن منظور ايجابي للتعامل مع الحياة
6- تغيير ديكور المنزل حتى باستخدام ابسط الأشياء
7- تجديد أهدافك من فترة لأخرى
8- تنظيم الوقت واستغلاله بشكل صحيح
9- التأمل في الكون والسفر عبر الخيال
10- قراءة الكتب و القصص ومحاولة التعرف على علوم مختلفة
11- كتابة الخواطر فهي تمثل تنفيس عن النفس
12- الاستماع إلى الموسيقى إثناء العمل تخف من حدة التوتر
13- متابعة التكنولوجيا الحديثة ومحاولة اكتشاف أسرارها
14- تصفح مواقع التواصل الاجتماعي وعقد صداقات جديدة ومشاركة كل جديد مع الأهل
15- تغيير المظهر الخارجي من وقت لأخر
16- تجربة طريق جديد للذهاب للعمل
17- إيجادا وقت للسفر و الترفيه
18- فعل أي شيء جديد يومي
19- تجاهل الأزمات قدر الإمكان
20- تجربة وصفات جديدة للطبخ.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock