أخبار عالمية

روسيا تؤكد على أن واشطن لم تضربها بأسلحة تسببت في رفع درجات الحرارة فيها

أخبار تحيا مصر // لزهر دخان
رومان ويلفاند يشغل منصب رئيس مصلحة الأرصاد الجوية الروسية . وفي تصريحه حول الشتاء الدافئ غير المسبوق في روسيا . قال وأكد أنه يحمل في طياته فائدة وخيرا لروسيا . وأنه وليس نتيجة لاستخدام أسلحة مناخية ضدها.
في مؤتمر صحفي بموسكو اليوم 16يناير 2020 م .
قال رومان ويلفاند : “الشتاء الدافئ، يحل الكثير من المشاكل الاقتصادية المرتبطة بتزايد استهلاك الطاقة، ويوفر الكثير على الأصعدة الاجتماعية والصناعية”.
وحول رأيه في أن الشتاء الدافئ في روسيا هو نتيجة لاستخدام أسلحة المناخ ضدها . قال رومان ويلفاند ردا على سؤال وجه له حول هذه الأسلحة وقال ( إن روسيا ستتعرض فعلا لعواقب سلبية، لو أن درجة حرارة الجو انخفضت بنحو 10 درجات عن المعدل الطبيعي في الشتاء.)
بينما سبق لعضو مجلس الدوما أليكسي جوارافلوف وقال أن الشتاء الدافئ في روسيا، قد يكون نتيجة لاستخدام الولايات المتحدة أسلحة مناخية.
من جهتها كانت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في تقرير صادر عن الحكومة الأمريكية . قد قالت أن العام 2019م كان ثاني أكثر السنوات الماضية سخونة منذ بدء تسجيل درجات الحرارة قبل 140 سنة.
ونشر للأمين العام للمنظمة السيد بيتري تالاس تصريحا جاء فيه “كان 2019 العام الأشد سخونة وجفافا في أستراليا، وهيأ الساحة لحرائق الغابات الضخمة التي كانت مدمرة للغاية بالنسبة للبشر والممتلكات والحياة البرية والنظم البيئية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock