تحقيقات

The Voice. .. فى مواجهة مجد ستار اكاديمي

أخبار تحيا مصر // أحمد حمدى

The Voice ….فى مواجهة مجد ستار أكاديمى فويس …ستار أكاديمي وسلب عقول اكاديمى. فويس هل يشجع الفن ام يخلق الفتن؟!

ملأ الدنيا وشغل الناس تضاربت حوله الآراء المعارضه له والمتقبلة له بإعجاب وافتتان برنامج اصبح احدوثة كل وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة وحتى المرئية كثرت التساؤلات وأدوات التعجب حول نجوم لمعوا فى الفترة الأخيرة واخريين لم تخدمهم الظروف ولم تحالفهم الحظوظ… أقوال متضاربة ترى:

سمر سعد الأسود )حاصلة على بكالوريوس تربية نوعية قسم فنية)انه برنامج فنى جميل يجمع شباب الوطن العربى ويصقل مواهبهم ويعرف بامكانياتهم ومواهبهم الموسيقية والفنية بالإضافة إلى احتوائه على لوحات فنية جميلة جدا فى عروضه تشد الأنظار وتسحر العيون وتاسر القلوب كما يشد الاهتمام باحداثه المتقلبة ومفاجاته المتعددة .

ويرى الأستاذ /عصام البغدادي )مدرس علم النفس( انه لا يعدو سوى وسيلة ترفيهية يروحون بها عن أنفسهم من وقت إلى آخر لاغير كما أنه يثقفهم موسيقيا وفن يا ويثرى معلوماتهم فى ميدان الموسيقى بل ويعرف الناس على عادات ولهجات الدول الأخرى ويقرب الناس من بعضهم ويؤلف بين قلوبهم ويجمع شملهم. يرى الأستاذ /وائل الحديدى )محاسب فى ميناء دمياط ( ان هذا البرنامج نجح فيما عجز عنه السياسيون وقادة العرب ألا وهو تقريب الشعوب من بعضها ولو كان ذلك عن طريق الفن فأصبح الشامى يشجع الخليجى والخليجي يشجع المغربى والمغربى يحب المصرى الخ … ضياع المستقبل

ويرى الدكتور /عبد الرحيم درويش )مدرس الإعلام بكلية التربية النوعية بدمياط ( ان برنامج فويس او هذا ال ستار اكاديمي ما هو إلا مخطط صهيونى برعاية عربية ولبنانية تحديدا وهدفه طمس هويتنا العربية والإسلامية وتدنيس قيمنا وتلويث عقول شبابنا وتمييعهم وخلق أجيال تافهة غير ناضجة فكريا ونفسيا على النهوض بالأمة بل همها الغناء والرقص والميوعة على حساب قضايانا وهمومنا وديننا والقيم التى تربينا عليها. . يقول /أحمد شاكر موافى )موظف بكلية التربية الرياضية بدمياط ( ان هدف هذا البرنامج هو ابتزاز الشباب والمراهقين وسلب عقولهم واموالهم من أجل طموحات لا تعدوا ان تكون اوهاما سرعان ما تتبخر وتتحول الى اضغاث أحلام.

يرى الأستاذ /محمود حسانين (محاسب ) شباب أعمى البصيرة يتخبط يمينا وشمالا يجرون خلف سراب وهمى يسمى الشهرة. انهيار القيم يرى الشيخ /محمود عشرة ما هو إلا برنامج لاختلاط الشباب مع البنات من كل بلد والله أعلم ماذا يحدث خلف الكواليس والحركات التى يعملها الشباب والبنات فنحن مجتمع شرقى لا يرضى بما يحدث فى هذا البرنامج. قال صلى الله عليه وسلم لا يخلو رجل بامرأة الا كان الشيطان ثالثهم. فما بالك بناس من كل بلد يقضون أربع أشهر مع بعض بدون حسيب او رقيب. تقول المواطنة / كريمة مصطفى إسماعيل (ربة منزل) انه يثير الفتنه بين شباب الامه ويدعو إلى التبرج والاختلاط والتعرى !!؟ برنامج فويس .. ستار اكاديمي حقائق دامغة وشر مستطير!!

يؤكد الأستاذ / محمد عصفور (أخصائي الإعلام بالثانوية بنات )إن ما يحز بالنفس وتبكى له العين أن كثير من شباب وبنات المسلمين خاصة الذين اهلهم يتمتعون بالدين والصلاح أصبح الواحد او الوحدة لا يرضى بأن يقال عن متسابقه المفضل اى كلمة وكأنه سب أحد أقاربها او أقاربه وحتى لو سبت قريب لها لم تزعل مثل ما زعلت على سب متسابقها المفضل . العهر الأكاديمي

يقول الأستاذ / خالد حسين (خريج كلية تجارة ) بصراحة هذا البرنامج تافه جدا وهو دعوة للفساد والدمار الاخلاقى لشبابنا وبناتنا وليس له هدف غير اشغال عقول الشباب بالبنات والعكس وتعزيز فكرة الصداقة بين الجنسين.

الغريب كل الغرابة أن الكثير من المتابعين يهتمون بهذا البرنامج ويحزنون جدا لخروج ذاك المتسابق وتلك المتسابقة … فويس .. اكاديمى.

هذا هو الشيطان بذاته وخنجر فى صميم الأمة الإسلامية حيث تعلق الشباب والبنات به لدرجة أنهم يصبحوا ويمسوا بالحديث عنه فى المدارس والجامعات والمقاهى. .. !! 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock