اخبارثقافةشعر شعبى

في رحاب الطاهرة

 

( السيدة زينب )عقيلة بني هاشم

========

للشاعر / فاروق الحضري

==========

هذا المكان مباركٌ هذا مقامك زينبُ

فيه السكينة مقصدٌ و بنفحه نتطيبُ

يا بنت آل محمدٍ يا نجم بل يا كوكبُ

يرتاح قلبي و مهجتي و لداركم أتقربُ

في القلب أنس رائعٌ فيه الغرام الأعجبُ

سعدت بوجه جميلة و زهت بنورك يثربُ

في الصبر إنك أمةُ و لنا الهدى و المطلبُ

من لم يزرْ أم المصائبِ ذا الشقي الأخيبُ

هذي العقيلة قدوةٌ و حليمة لا تغضبُ

لم تخش لومة لائم في الحق لا تتقلب

و هي الفقيهة للورى و لسانها مترطبُ

لها بالمجالس حكمةٌ و فصاحة و تأهبُ

فهي المعين بعلمها هي منهل لا ينضبُ

صوامة قوامة و سخية لا تحجبُ

تحيا القلوب بعلمها فحديث زينب مشربُ

إن زاد همي في الدنى فدياركم لي أرحبُ

و إذا جفوت دياركم فأنا البعيد المذنبُ

أنت التقيةُ زينبُ و الكف مسكٌ أطيبُ

في حب آل محمدٍ فضلُ الكريم ومكسبُ

فهم الكرام إليهم تهفو النفوس و ترغبُ

يا من تريد عقيدة دار العقيلة أقربُ

حب الكرام فضيلة بل حب زينب أوجبُ

من نال حب ذوي النهى من حوض أحمد يشربُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock