شعر شعبى

لا تعا تبني يا بحر

أخبار تحيا مصر // وجيه الطوريني

لا تعا تبني يا بحر
يا بحر يا فايض بالدموع
من دموع عيوني أمطار غزيرا
يادنيا يامزودا جروحي جروح
نارك بالحشا تطوي الأمواج طيا
صدى ترانيم الآهات بين الحشا
تغور الأمواج من لهيبها غورا
دموعك ياعيني نار كاجمر الغضا
نارك تحرق من صار بالبحر حيا
تعزف أحزاني والامي انغام و أوتار
علي الجمرنار نار تحرق القلب حيا
لاتخشي روحي أنفاس لهيبها
ولا صمت ناربين الحشا تذكرني
مير بين الحشا اهات اهات اهات
تخشي من هامل يسمع ا نينهاتعاليلا
طالت دروبي والزمان طال مسراه
والوقت موحش والغدر صار له طريقا
مااهاب دروب الخوف لوصاربي مثواه
ولانغدر بالطريق من صار لنا رفيقا
ياعيني هلي من بكاكي مابقالك دموع
لاتبكي علي من ز ودكي بالدنيا هموم
وينك ياحظ ليه عن طريقي.تبعد و تحيد
وعن دروبي ماتتبع لي طريق
ماهاقيت ياحظ سرت انا ليك غدار
وماهاقيت يابخت سرت ليك محطاب
تكفي يااهلي من فيكم انخاه حين انخاه
مالي طاقه لحمول صارت حمولي ثاقيلا
ليه ياحظ كسرقلبي الزمان من دون ربعي
وحملني زماني زمان بقيد وجعي
ليه يازمن توجعني مابدي أكشف أنا الأوراق
وتظل جروحي والامي بين الحشا أوجاع
لأكتب بدمع عيني حبر وصارالقلم رمشه
اشعار وأنغام وألحان قصائد وأبيات
وانحت علي صخورالجبال حروف وكلمات
ونخط بين حبات الرمال قصص وحكايات
اجعل الناي والارغول باحزانهم يبكون الما
لكي يعلموا من صار بآذانهم صم
أصرخ باعالي الصوت بين الجبال والفلا
وأناشد الطيورعن حالي باعالي السما
تبكي طيور السما وتنعي حالي الما
وحلفت علي الارض مايحط طائر مخلابه
تراني باحث عن من يدرك ويعي
وعن حالي من يدرك الحكي
لاتعاتبني يابحر ولاتعاتب دموعي
انعي حظي عن طريقى دوما يحيد

(وينك ياحظ ****) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock