تقارير

سر بغض عبد الناصر للشيخ المنشاوي وحب الملك أدريس السنوسي وشعب ليبيا له ؟

أخبار تحيا مصر // خلف الله العيساوي

في الوقت الذي كان الجميع ينافق الرئيس جمال عبد الناصر وبعضهم يقدم رضا عبد الناصر فوق رضا ربه كان الشيخ محمد صديق المنشاوي المنشاوي رحمه الله يقف موقفا مغايرا وغير متوقع.
هذا الموقف يوضح أعتزاز أهل القرآن بما يحملوه في قلوبهم ومنهم الشيخ محمد صديق المنشاوي.
حدث أن أحد وزراء الرئيس جمال عبد الناصر التقى الشيخ المنشاوي رحمه الله وقال له : يا شيخ منشاوي سيكون لك شرف القراءة امام الرئيس شخصيا !
قال له الشيخ : ولماذا لا يحضر الرئيس ويكون هو الذي له شرف سماع القرآن من المنشاوي ؟!
ورفض الشيخ ان يلبي الدعوة وقال :
لقد أخطأ عبد الناصر حين أرسل لي أسوء رسله .
كان الشيخ يسمى صاحب الصوت الحزين .وذلك لان سبب صوته الحزين أن شقيقه مات شابا صغيرا في حادث وحزن عليه الشيخ كثيرا وقرأ القرآن بعد وفاته بحزن فلازمته هذه النبرة الحزينة الرائعة في صوته .
الشيخ رحمه الله كان من بيت محافظ متدين وتربى هو وأخوته تربية قرآنية سليمة فوالده الشيخ صديق تايب المنشاوي رحمه الله وشقيقه الشيخ محمود صديق المنشاوي وأبن أخيه الشيخ صديق محمود صديق المنشاوي أطال الله عمرهما فهم يعرفوا ببيت قراء القرآن الكريم .
ختم الشيخ القرآن كاملا في عمر ثمان سنوات .
هو الشيخ الوحيد الذي دخل الأذاعة المصرية دون أختبارات تلاوة وهو الشيخ الوحيد الذي ذهبت له الأذاعة لتختبره خصيصا فرفض وبعد أن سمعوه طلبوا منه دخول الأذاعة دون أختبار .
طلب منه أحد أهل الغناء أن يلحن القرآن بالموسيقى فرفض الشيخ بشدة وعنف صاحب الطلب . قيل أن الموسيقار محمد عبد الوهاب هو صاحب هذا العرض الاجرامي .
كان رحمه الله شديد الأعتزاز بنفسه وعفيف النفس ويترفع عن الأختلاط بأهل السياسة والفن وغيرهم .
أحبه الملك ادريس السنوسي ملك ليبيا ولذلك يحب الشعب الليبي الشيخ المنشاوي حتى اليوم .

كان رحمه الله يحب الاختلاط بأهل القرآن والعلم فقط ولم يعرف للشيخ أبدا أي موقف مساند للحكام أو من يدور في فلكهم من شلل النفاق والتطبيل ولم يعرف عن الشيخ السقوط الفاضح في موالاة الظلمة والذي وقع فيه الكثير من المعاصرين مثل بعض القراء والشيوخ الذين سقطوا في فخ نفاق الحكام وأهل السياسه .
والحمد لله والشكر لله الذى أختار الشيخ محمد صديق المنشاوي ان لا يدور في فلك النفاق وموالاة الطغاة .
وحق لأهل مدينة المنشاه و محافظة سوهاج بصعيد مصر والامة الاسلامية كلها أن يفخروا بهذا الشيخ العظيم الشيخ المنشاوي رحمه الله وتقبله في الصالحين .
ويذكر أن مولد الشيخ رحمه الله كان يوم ٢٩ ربيع الاخر ١٣٣٨هجرية – ٢٠ يناير ١٩٢٠م ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock