أخبار عالميةاخبارمقالاتمناسباتوقضايا

قوة تأثير الترددات الصوتية علينا

قوة تأثير الترددات الصوتية علينا

بقلم /نجلاء السرجاني

من خلال علم التردد استطاع العالمان “تسيلا وآينشتاين”
ان يُحرّكوا سفينة من مكان لمكان … فما بالكم بما هو أقل من ذلك ؟

قد يعتقد الكثير ان هذه خرافات .. ولكنها في الواقع حقائق ..
تم اثباتها تحت تجارب علمية دقيقة وصارمة جدا لا تقبل الشك
من وجهة نظر العلم المادي وعلوم الطبيعة لا يوجد مفاهيم
تفسر كيفية حدوث هذه الظواهر ..
لكن يوجد في الباراسايكولوجي “فرضيات” تحاول تفسيرها ..

كذلك تحدث القرآن عن القوة التدميرية للصوت ( ذبذبات )
وذلك في عذاب قبيلة ثمود، قال تعالى:
(فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ (51) فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)

إذن الصوت كان سبباً في تدمير هؤلاء الطغاة، وهذا ما يقوله العلم اليوم
حيث يؤكد الباحثون في هذا المجال أن الترددات الصوتية عند قوة معينة
تكون مدمرة وتفتت أي شيء تصادفه حتى الصخور ؟؟؟

ايضاً .. وردت لفظة “الصيحة” في القرآن الكريم ( 13 )مرة
والصَّيْحَةُ هي العذاب والهلاك والصرخة الصوتية و

الصواعق القاتلةفاذا سلطها الله العلي القدير على قوم اماتهم للتو .

ايضاً .. الصاعقة ماهي الا علم الاهتزازات الربانية
ولذلك قال تعالى عن عذاب ثمود:
فَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ وَهُمْ يَنْظُرُونَ

إن هذه ما هي إلا ترددات صوتية اهتزازية شديدة
ويقول العلماء إن الإنسان إذا تعرض لترددات صوتية عنيفة
فإن جسده يبدأ بالاهتزاز والرجفان ..

ولذلك فقد حدثنا القرآن عن “الرجفة” التي أصابت هؤلاء القوم
قال تعالى عن عذاب ثمود:
(فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ)

بالنهاية علينا السباق الى رحمة الله لنلحق برحمته قبل غضبه باتباع القرآن الكريم
هو المخرج الوحيد .. والهروب من الصيحة القاتلة القريبة .

حفظكم الله من كل سوء وأبعد عنكم الفتن ماخفي منها وماظهر
يسعد اوقاتكم جميعاً أصدقائي الاعزاء

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock