شعر عامية

( صبح بغداد )

أخبار تحيا مصر // جاسم الطائي

فاضت أزقتها بالحزن والالم
حتى تجلى بها فيضٌ من العَدمِ
مبسوطةٌ كلُّ اسراري ومعلنةٌ
من ذا سيقرأ ما يخفى من اللمم
من ذا سيقرأ تاريخا لحاضرنا
مسخا لكل قرون القهر والظُلَمِ
وكيف اكتبُ والجلادُ حاصرَني
وكيف أعلنُ موتي والوطيسُ حَمي
وهل سأرصفُ حرفي والدماءُ هنا
سخيةٌ أغرقت مِن كلِّ ذي قدمِ
وكيف أكتب أشعاري وأبصرها
مرصوفةً كلَّ أشلائي معَ القُممِ
ناجيتُ صبحك يا بغداد فاستبقت
مني الدموعُ حديث العشق من قلمي
ناجيت صبحك والآهات تسبقني
وللزمانِ فؤادٌ أخرسٌ وعَمِيّ
——

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock