اخبارتحقيقاتتقارير

المؤرخون اليهود الجدد

المؤرخون اليهود الجدد
احمد عبدالله شاهين
باحث متخصص في الشأن الإسرائيلي
فرض الصهاينة علي العالم منذ أن وطأت أقدامهم المنطقة العربية ومع بداية غزوهم لفلسطين تاريخا مزيفا طمسوا فيه الحقائق التاريخية واعتمد المؤرخين الصهاينة في كتابة تاريخ فلسطين علي نصوص التوراة بإعتبارها نصا مقدسا عند اليهود لايقبل الشك وذلك لإجبار المهاجرين اليهود علي الإمتثال للروايات الصهيونية المغلوطة بشأن فلسطين وأمام تلك الروايات الصهيونية المغلوطة ظهرت في بداية الثمانينات موجه جديدة من المؤرخين الإسرائيليين الذين اعتمدوا علي الوثائق التي رفعت عنها السرية في أمريكا وإسرائيل وبريطانيا وبعد مرور أكثر من أربعين عاماً على قيام الدولة الإسرائيلية وقدموا سردا تاريخياً مختلفا تماما لتاريخ فلسطين ودعا هؤلاء المؤرخون الجدد إلى مراجعة الصراع العربي الإسرائيلي وإعادة النظر في الروايات الصهيونية وطرحوا مفهوم مابعد الصهيونية وتعتبر كتابات المؤرخين الإسرائيليين الجدد مرجعية هامة تثبت الحق الفلسطيني وتوثق جرائم الإحتلال الصهيوني خلال نكبة فلسطين
فإيلان بابييه طرح في كتابه التطهير العرقي لفلسطين كيف جري تنفيذ مخطط ترحيل الفلسطينيين عام ١٩٤٨م أو مايعرف بالترانسفير وأكد علي أن التهجير القسري للفلسطينيين كان جزءا جوهريا من إستراتيجية خلق الصهيونية
وطرح شولومو ساند صاحب كتاب إختراع اليهود حقيقة بالغة الأهمية وهي أن اليهود لم يكونوا شعبا علي مر التاريخ ولكن الشعب اليهودي تم إنتاجه في القرن التاسع عشر علي يد الصهيونية مما ينفي اسطورة الأرض الموعوده لشعب الله المختار
كما وصف توم سيغف ما قام به اليهود من إرهاب وترويع للفلسطينيين لإجبارهم علي ترك الأرض ولإحلال المهاجرين اليهود مكانهم وعلي أراضيهم .
وإلي لقاء

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock