اخبارمقالاتمنوعاتوقضايا

فلسفة حياة

****فلسفة حياة****

كتب :على امبابى

لكل موقف من مواقف الحياة ، هناك علي الأقل ثلاث وجهات للنظر مثل كاميرات التصوير السينمائي او كاميرات مباريات كرة القدم فهناك العديد من الكاميرات ترصد نفس الحدث لكن كل كاميرا تري موقف من زواية مختلفة
فكي تستطيع أن تفهم أبعاد الخلاف بينك وبين أي شخص لابد أن تري الموقف من ٣ كاميرات كي تراه بوضوح

الكاميرا الأولي: إدراكك أنت
في هذا الموقع أنت تري العالم من وجهه نظرك وزوايتك أنت وتصدر أحكامك طبقاً لرؤيتك أنت
مثال في خلافك مع زوجتك تري أنها مخطئة لأنها لم تعد طعام لك حين عدت إلي المنزل
الكاميرا الثانية : إدراك الشخص الآخر
في هذا الموقع تري العالم من وجهه نظر الشخص الآخر تفهم فتضع نفسك في حذاء الشخص الآخر
مثال في خلافك مع زوجتك هي مرهقة طوال اليوم وقد تراني كثير الطلبات ولا أقدر مجهودها
الكاميرا الثالثة :إدراك من خارج الموقف
في هذا الموقع تري العالم من خارج الموقف أساسا كأنك تري نفسك والشخص الآخر من بعيد
مثال
نحن زوجين نتعارك أليس من المفروض أن نحل مشاكلنا بشكل ناضج

فلو نظرنا إلي هذة الصورة
هل تصدق أن طول الطاولة الأولي هو نفس طول الطاولة الثانية
لن تصدق إلا حين تمسك المسطرة وتقيس بنفسك !
فالشاهد إذا شعرت أنك علي صواب فإن هذا لا يعني بالضرورة أنك كذلك

فالناس عادة أعداء ما يجهلون، فتفهم الشخص الآخر واجمع معلومات كافية عنه وضع نفسك مكانه كي تري الدنيا بعينيه فعدم فهمك لطريقة تفكيره ربما تكون السبب الحقيقي لشعورك بعدم الارتياح نحوه

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock