اخبارشعر شعبىفنون

أضحت غصوني اليابسات أراكا

( أضحت غصوني اليابسات أراكا )
أضحت غصوني اليابسات أراكا
هذا الفؤاد يفيق حين أراكا
وبحقِّ من سوّاكَ اِنّي مُهلَكٌ
اِنْ لمْ تُحِطْني في النّوى برضاكَ
اَوَلستَ اَنت الى الحياةِ رَدَدْتَهُ
من بعدِ ما وارى الفؤادَ ثَراكَ
اَوَلستَ انتَ على الوصال جعلتني
طيراً اُحَلِّق كي اَطال عُلاكَا
اَولستَ انفاسي التي اَحيا بها
اَوَليس نورَ الناظرين سُماكا
عطفاً على رمقٍ رجوتُك اِنّني
قفرٌ فاَمطِرْني بغيثِ سَماكَا
يا قِبلة العشاق جرحيَ نازف ٌ
رفقاً بروح تشتهي رؤياكا
يا قِبلةَ العُشّاقَ اِنّيَ مُغرمٌ
عهدٌ عَلَيَّ لاَحفظَنْ ذِكراكا
من قلبي المكلوم ارسل دمعة
مرسال حب كي انال رضاكا
——
جاسم الطائي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock