شعر عامية

إنِّي النَاصِعَةُ البَيضَاءْ

………

شعر:

رافع آدم الهاشميّ

………

طَارَتْ في فَرحٍ وَ سُرُورْ..

فَوقَ الأَشجارِ الخَضرَاءْ..

وَ رَأَتْ عَالَمَها المسحُورْ..

عِندَ سُلالاتِ الأَزهَارْ..

مَا خافَتْ يَومَاً مِنْ شيءْ..

لا مِن لَيلٍ..

لا مِنْ حَيفْ..

قالَتْ تتغَنَّى بحبُورْ:

فالشمسُ ستُشرِقُ حَتمَـاً،

لِتراني وَ العالَمَ حَولِي..

نتعانَقُ يَومَاً بوِئَامْ..

بمَحَبَّةْ..

بحَنَانْ..

وَ نَزُفُ الخَيرَ لبعْضَينا..

إِذ ذَاكَ أُرَدِّدُ قَولِي:

(وَ أُردِّدُهُ الآنْ)..

إِنِّي النَاصِعَةُ البَيضَاءْ..

إِنِّي شَمعَةُ أَمَلٍ دائِمْ..

إِنِّي أَبقى أَبَدَ الدَّهرْ:

حَمَامَةُ حُبٍّ وَ سَلامْ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock