مقالات

ما خفي كان أعظم يا وزيرة الصحة

أخبار تحيا مصر //  عبير مدين

من المسؤول عن عدم وجود عناية مركزة لحالات القلب والرئة في محافظة المنوفية إلا في مستشفى جامعة المنوفية ؟
كيف يخرج مريض دخل مستشفى صدر شبين الكوم لعمل بذل مياه على الرئه بخطاب تحويل لمستشفى جامعة المنوفية لأن الحالة تستدعي عناية قلب و رئة ومثل هذه العناية لا تتوفر في المستشفى بدون سيارة إسعاف وبدون طبيب يرافق الحاله ؟!
كيف ترفض مستشفى جامعة المنوفية استقبال المريض لآنه اليوم الخاص بطوارىء المستشفى التعليمي التي رفضت ايضا استقبال الحاله لعدم وجود ذات العناية بها ؟ كيف يعود اهل المريض لمستشفى الجامعة لإخبارهم بعدم وجود هذه العنايه بالمستشفى التعليمي فيتضح انهم على علم ويتركون المريض مطروح ارضا بلا إسعاف يعاني مضاعفات نتيجة المرض و الإجهاد والحزن إنه بلا كرامة في بلده مع إصرار ان لا يتم استقباله الا في يوم الطوارئ المحدد المستشفى دون الاخذ في الاعتبار خطاب تحويل مستشفى الصدر ؟ لينصاع المريض في النهاية لأوامر زبانية جهنم و يخرج وهو لا يدري ان كان سيكون له عمر يعود غدا ام ان ملك الموت سيكون رحيما وينقذه من رحلة المعاناة بين مستشفيات وزارة الصحة و المستشفيات الجامعية ومستشفيات المعاهد التعليمية.

تساؤلات مشروعة تحتاج اجابات وتحتاج محاسبة كل مقصر اين الاهتمام بالقطاع الصحي ؟ فلا عناية ولا مقعد لإستقبال مريض ولا ضمير للتعامل مع مريض !!
وما خفي كان أعظم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock