ثقافةشعر عامية

[غياب تام]

فتحي موافي الجويلي

في خلوتي هائما أهيم
أغيب عن الذنوب والشكوك
اشتكي ظمأ الروح والحرمان والخوف حمل ثقيل … دموعي تنهمر صدقا ويقين. كأمطار الخريف. دموعي
ليس دموع تماسيح. بداخلها غدر يحيق
أغمض عينأي لينقضي ما حل پي
فلا أنتظر لأري واقع آليم
قلق يقلبني على جمر الأنين
أحلم بأنك هناك. متي لي تظهرين
من سيهدأ سكينتي وينهي صراعي
الواقعي أو الخيالي
فمن ينهي الحديث
أبيات بخيالي ووجدي لا تزول
أرجعت. بصري لأتحرر من الخوف
ومالت رآسي لتحتضن ذكريات
وماض آليم
فعقلي وفي لوجداني
صادق لإحساسي
ثابت لا يغيب
فأنا في متاهه الخوف أم الحنين
أنا حر طليق
من قيود الذاكرة والعرف
برئ. .وأنا برئ
عقلي يقودني للحياة
ولدي دليل
عمري هادي خالي من
معاني التقصير
غربة بداخلي أتشبع
من الحنين
متي سأتجاوز تلك
السنين
لأيقين أو أشكك
واقع أم. يقين
سأنتظر
سأرتقب
ما هذا
ومن اكون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock