اخبارثقافةسياسةشعر شعبى

حـلـزونـة عـم أنــور

( حـلـزونـة عـم أنــور!!)قصة
*****************
بقلمالأديب: أحمد عفيفي
***************
– مصر-
قال لصاحبه وهو يُجادله:ما رأيك فى عم أنور؟
قال صاحبه:سمين, ثقيل, رِذل , يصفعنا كلّ عشرينَ متراً بفرملة حلزونته الخربانة, ثم يضغط على شئٍ مبهمٍ , فينفسخ باب الحلزونة -المعوّق- ويُحدث صوتاً مُنفّراً: -تششتشتشش-,ليتفكًَه فتياتٍ يحتضنّ كُتبهنّ بفجاجةِِ وهنّ يمضُغن لدائِنهِنّ بدلالٍ وخلاعةِِ, فيرفع السمين يده المُكتنزة بصبيانيةٍ قائلاً:(اركبوا ياعسل, المجرى وصل) فيتقصّعن الفتيات بسخريةٍ قائلات:(فوت علينا بكره يامدّلع) فيصرخ المحشورون فى الحلزونة, وتغلى دماؤهم , فينغُزهُ خليل-المُحصّل- قائلاً:(خفّ ياأنور الله يسترك, الرُكاب شايطين),فيقول السمين:(اللى مش عاجبه ينزل ياخد تاكسى!)
قال لصاحبه:ربما كان أنور أرحم من غيره..قال:كيف؟..قال:على الأقل لم يركب رأسه عند المزلقان ويرفض الإنتظار حتى يمر القطار..ويُصر على الإتيان بكارثة..
قال صاحبه:لقد تسرعت فى الحكم , كل ما عليك أن تقنع عم أنور أن يسير بنا عبر أى مزلقان..وهناك سترى@
****************************
من مجموعتى -الملكة بدارة-

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock