مقالات

يا واهبا للعاشق شوقا يطير

بقلم ابن عطالله

يا واهبا للعاشق شوقا يطير. بجناحات الحنين بعدت المسافات يوما فسمعنا صوت الانين. تسافر النبضات خلف الشوق. أن سمعت صوت ناي حزين. ترتجي أحضان حبيب هو هوي. السنين تتلمس وجهه كأن العين من كتر البكا أصابها مرض لعين. تعود الانامل تلامس العين فيرتد البصر وتداوي من كانوا في. البعاد مجروحين…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock