أخبار عربيةاخباراخبار عالميةتقاريرخبر عاجلسياسةقضاياقضاياوقضايا

من أجل صحتك وصحة عائلتك، احرص على استبعاد هذه الأطعمة

كتبت // منى حــــمّاد

من أجل صحتك وصحة عائلتك، احرص على استبعاد هذه الأطعمة الـ 11 المسرطنة من نظامك الغذائي الآن! قد لا يكون الأمر سهلاً، لكنه يستحق ذلك بالتأكيد.

1- أطعمة الدايت

نعم، كما قرأتها.. ولا تتفاجأ! الأطعمة التي يتم تسويقها باعتبارها صحية هي في الواقع كابوس يسبب السرطان. أنت بالتأكيد تعلم، فبمجرد إزالة الدهون الطبيعية من الأطعمة، فإنها تفقد الكثير من الطعم الرائع. وبعدها يستبدل المصنّعون هذه الدهون بمُحليات صناعية وصوديوم. ولن يستفيد أي شخص تناول منتج قليل الدسم لكنه مليء بالمواد المسرطنة.

وفي الواقع، تحتوي معظم الأطعمة المعبأة على مواد مضافة تتراوح من مسببات الإدمان إلى القتل الصريح. وتعتبر الأطعمة الكاملة مثل الفواكه والخضروات وسيلة لفقدان الوزن أفضل من أطعمة الدايت المزيفة. وسوف تستمتع أيضًا بنسبة جيدة صحية من السكر والدهون وكلاهما عنصران ضروريان لنظامنا الغذائي، ولكن بالنسب الصحيحة المتوازنة.

2- الصودا

نعم، يجب ألا تتناول المشروبات الغازية مرة أخرى. فهي لا تحتوي على أي قيمة غذائية بل تحتوي على قدر هائل من السكر في علبة واحدة فقط. والأسوأ من ذلك أن نوع السكر الموجود عادة في الصودا عبارة عن شراب الذرة مرتفع الفركتوز. وهو نوع شديد التركيز من أصعب أنواع السكر التي يجب على الجسم معالجتها. حيث إنه يجهد الكبد ويؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

أما مشروب الكولا (المشروبات الغازية باللون الداكن) فهو نوع خطير من الصودا لأنها تحتوي على كل هذا السكر بالإضافة إلى اللون الاصطناعي الذي يحتوي على المادة الكيميائية المسببة للسرطان 4-MEI. توقف عن شرب المشروبات الغازية في أسرع وقت ممكن واعتمد بدلاً من ذلك على الشاي الأسود ذو النكهات مع القليل من العسل أو عصير الفاكهة. وهي المشروبات التي يمكنك الاستمتاع بها ساخنة أو باردة.

3- الدقيق الأبيض المكرر

للأسف، هذا هو النوع الأصعب. لأن الأمر ليس ببساطة التوقف عن شراء الدقيق الأبيض مثل الأطعمة الضارة الاخرى. فالدقيق الأبيض موجود في جميع أنواع الأطعمة المعلبة، ابتداء من المكرونة والخبز حتى الكعك. المشكلة في الدقيق الأبيض المكرر أنه قد خضع لعملية إزالة لكل جزء من القيمة الصحية للحبوب الأصلية عبر معالجتها، والتي تنتهي بمرحلة تمريره بغاز الكلور لجعله لطيفًا وأبيضًا.

إن تناول الكثير من الدقيق الأبيض المكرر يزيد من خطر الإصابة بالسرطان لأن السكر ضمن الأطعمة المفضلة للسرطان. قم باستبدال منتجات الدقيق الأبيض بمنتجات حبوب القمح الكامل أما المكرونة فبإمكانك استبدالها بالأرز البني أو الكينوا. من الرائع أيضًا أن تفكر في بدء إعداد الخبز بالمنزل حتى تتمكن من صنع بدائل صحية لذيذة.

4- رقائق البطاطس

نعم، هذا محزن! للأسف رقائق البطاطس لذيذة للغاية ولكنها مليئة بالدهون المتحولة والملح والمواد الحافظة، بالإضافة إلى مادة مسرطنة معروفة تدعى الأكريلاميد. والتي تتواجد في جميع الأطعمة التي يتم تعريضها لدرجات حرارة عالية، مثل رقائق البطاطس لأنهم تقلى في زيت ساخن جدًا.

لحسن الحظ، هناك خيارات صحية متاحة لهذه الرقائق المالحة والمقرمشة. مثل البريتزل والمقرمشات التي تخبز بدلاً من أن تقلى. هذا بالإضافة إلى الفشار الذي يعتبر خيارًا جيدًا لك طالما أنك لا تتناوله بالزبدة. يمكنك أيضًا غمس رقائق الخبز العربي المخبوزة والمصنوعة من الحبوب الكاملة في الحمص أو الجواكامولي.

5- الزيوت المهدرجة

الزيوت النباتية قد تبدو للوهلة الأولى وكأنها يجب أن تكون صحية، أليس كذلك؟ ولكن في الواقع لا يمكن استخراج هذه الزيوت بشكل طبيعي ويتم إنتاجها كيميائيًا في عملية تسمى الهدرجة. تمتلئ الزيوت المهدرجة بأحماض أوميغا 6 الدهنية، والتي يرتبط الكثير منها بزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

معظم المنتجات المخبوزة تجاريًا تستخدم الزيوت المهدرجة، بما في ذلك الأطعمة الخفيفة مثل البسكويت.

لذلك من المهم أن تحرص على استخدام زيت الزيتون والصويا والكانولا في المنزل. ومن الأفضل أن تعد الخبز والبسكويت والكعك في المنزل فهي طريقة مضمونة لحياة صحية أكثر، ولا تنس قراءة ملصقات المنتجات في المتجر قبل الشراء.

6- السمن الصناعية

وهي مثال آخر على البديل الفاشل للأطعمة الصحية، حيث يعتبر السمن الصناعي أو المارجرين خيار أسوأ لك من الزبدة. وهذا لأنها مصنوعة من الزيوت النباتية، والتي تكون مملوءة بالدهون غير المشبعة.

ويزيد المارجرين من خطر الإصابة بالسرطان لأن عملية التصنيع تعتمد على تسخين الزيوت إلى درجة حرارة عالية بحيث ينتج عنها مواد كيميائية خطرة مثل ليسيدول و3-MCPD. فعندما يتم هضم هذه المواد الكيميائية، فإنها تطلق السموم الضارة في الجسم. لذلك التزم باستخدام الزبدة، ولا تفكر في خيارات أخرى مصنعة.

7- اللحوم الحمراء المشوية أو المحفوظة

اللحوم الحمراء تعتبر من المصادر الجيدة للبروتين، ولكنها غنية بالدهون المشبعة. لذلك يجب أن تكون الكميات محدودة عندما تأكلها، وكن حذرا عند إعدادها. حيث اتضح أن علامات التفحم الجميلة على اللحم المشوي هي دلالة واضحة على مادة الأكريلاميد، وهي من مسببات السرطان الناتجة عن الحرارة المرتفعة. وفقًا لبعض التقارير، فإن اللحوم المحروقة تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس القاتل بنسبة 60%.

تعتبر اللحوم المحفوظة مثل اللحم المقدد والهوت دوج والانشون خطرة جدًا بسبب طريقة معالجتها. تستخدم المواد المسرطنة مثل النتريت والنترات في إطالة عمر اللحم، بشكل لا يتناسب مع جسمك. حتى التدخين الطبيعي وسيلة خطيرة للحفاظ على اللحوم، لأن اللحوم تتفحم أثناء العملية.

8- فشار الميكروويف

إعداد الفشار في المايكرويف سهل للغاية، ولكن الأكياس التي يطهى بداخلها للأسف شديدة السمية. إنها مبطنه بمادة كيميائية تسمى PFOA المعروف أنها تسبب السرطان. كما أن منكهات الزبدة على بعض الأصناف هي أيضا خطيرة للغاية. فهي تحتوي على مادة كيميائية تسمى ثنائي الأسيتيل، أو مادة أخرى من نفس عائلة ثنائي الأسيتيل الذي كان من المفترض أن يكون أكثر أمانًا ولكنه في الحقيقة ليس كذلك.

أضف إلى ذلك أيضًا حقيقة أن 93% من الذرة المزروعة في الولايات المتحدة قد تم تعديلها وراثياً، وأصبحت الآن وجبة الفشار الخفيفة التي كانت ذات يوم صحية، غير كذلك. ولحسن الحظ، لا يزال بإمكانك شراء حبوب ذرة عضوية مع مزيج من زيت الزيتون أو الأفوكادو والأعشاب المجففة المفضلة لديك.

9- الأغذية المعلبة وخاصة الطماطم

غالبًا ما تكون الخضروات المعلبة أقل في القيمة الغذائية من الأخرى الطازجة أو المجمدة بسبب إضافة طن من الصوديوم أثناء عملية الحفظ. وقد تكون الفواكه المعلبة، معبأة في الكثير من شراب الذرة مرتفع الفركتوز. لكن هذا ليس السبب في أن الأطعمة المعلبة تم ذكرها في قائمتنا! تكمن المشكلة الحقيقية في العلب نفسها.

حيث أنها تأتي مبطنة بمادة كيميائية تسمى البيسفينول A، أو بي بي إيه هو اضطراب هرموني معروف يرتبط أيضًا بالسرطان. ولا توجد وسيلة لمنعه من التسرب إلى الطعام الذي يمسه، لكن التأثير يكون أكبر مع الأطعمة الحمضية، مثل الطماطم. من الأفضل تجنب الأطعمة المعلبة ما لم يتم تحديدها على أنها خالية من الب بي إيه.

10- سلمون المزارع

يعيش السلمون البري حياة سعيدة في معظم الأحيان، حيث يتمكن من الاستمتاع بالأطعمة التي يفضلها، والذي يشمل العوالق الحيوانية واللافقاريات الصغيرة عندما يكونوا صغارًا، ويأكلون الأسماك الأكبر مثل الرنجة والقريدس عندما يكبرون قليلاً. أما السلمون المستزرع فعادة ما يتم تغذيته خليط مفروم من الأسماك العشوائية والمواد النباتية والمضادات الحيوية.

وبينما يأتي سمك السلمون البري باللون الوردي بشكل طبيعي نتيجة للأطعمة التي يتناولها، يقوم المزارعون بإضافة صبغة وردية إلى طعام السلمون المستزرع لجعلها تبدو بلون طبيعي. والنتيجة النهائية هي الأسماك المليئة بالمسرطنات ثنائي الفينيل متعدد الكلور والديوكسين والزئبق. كما أنه يحتوي على نسب أقل من أحماض أوميجا 3 الدهنية الصحية للقلب. لذلك إن كنت تحب السالمون فاحرص دائمًا على شراء النوع البري، فهو لذيذ ومغذي.

11- الفواكه والخضروات غير العضوية

نعلم أنه أمر صعب، لأن المنتجات العضوية أغلى قليلاً من الأشياء المزروعة بشكل تقليدي. ولكن المزارعين في الولايات المتحدة يستخدمون مبيدات الآفات الكيميائية وهي التي تم حظرها في بلدان أخرى بشكل روتيني خطير جدًا. مثل مادة الأترازين، والتي ارتبطت بنمو الورم والاضطرابات التناسلية.

اشترِ المنتجات العضوية لتقليل استهلاكك للمواد الكيميائية المسببة للسرطان، والتي عادةً تدمر الجسم عند استهلاكها على المدى البعيد طوال حياتك.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock