اخبارتقارير

أهدافك تحت السيطرة

أهدافك تحت السيطرة

بقلم / نجلاء السرجاني

في حياة كل منا العديد من الأهداف والتي بدونها لا نشعر بقيمتنا في الحياه . ولكن بعض الأشخاص يستحضروا الكثير من الأسباب التي تمنعهم من تحقيق أهدافهم . فيجدوا الكثير من المبررات التي تريحهم نفسيا من عدم تحقيق الحلم . فمثلا نجد من يعتقد أن النجاح وتحقيق الحلم هو هدف لا يقدر عليه سوا الأذكياء فقط . ومهما حاول لن يصل لأنه يعتبر نفسه شخص عادي فيقلل من قيمته وقدرته علي تحقيق ما يريد . وأيضا من لا يؤمن بهدفه إيمانا كاملا فيتردد أثناء تحقيق الهدف أو يتراجع . وهناك من يسوف الأمور ويعتقد أن هناك متسع من الوقت وان الحياه طويله ولا داعي للاستعجال ويكتشف فجأه أن العمر مر دون أن يشعر وبدون تحقيق لأي هدف من أهدافه . وبعض الأشخاص يشعروا بالخوف من خوض التجربه أو المستقبل فيظلوا كما هم والخوف من المجتمع والفشل وأيضا يؤدي هذا الي ان يقفوا كما هم بلا هدف وهناك من لا يخطط لأهدافه فيكون فريسه سهله للفشل . ونذهب الي أهم سبب وهو عدم الإيمان بالله الكامل فعلينا الأخذ بالأسباب وترك المسبب سبحانه وتعالي يفعل ما يريد .. ولتحقيق أهدافنا يجب أن نكون علي معرفه كامله بكثير من أمور الحياه. فالسفر والقراء والتعليم والترفيه والعلاقات الاجتماعية السويه هامه جدا في تحقيق ما نحلم به . وأيضا الاستقرار العائلي والمادي يساعدنا علي تحقيق أهدافنا أن احتجنا مثلا لتمويل مشروع ما. وأيضا الحاله الصحيه هامه جدا في تحقيق الأهداف وهنا أتكلم علي شقين الصحه العقليه وهي التي تقوم بترتيب الأفكار والمعلومات وتقوم بدراسة الجدوي لتحقيق الهدف .. ثم الصحه البدنية فيجب الاهتمام بالغذاء الصحي والرياضه . وذلك من أجل مقاومة الضغوط والإرهاق الذي سوف يحدث أثناء تحقيق أهدافنا. ثقوا في أنفسكم وفي قدراتكم وافعالكم ولا تيأسوا مهما كانت تجاربكم السابقه صعبه تحلوا بالصبر وقوة العزيمه واشحنوا همتكم بطاقة النجاح فإن النجاح اتي بأذن الله وأخيرا اقول اولا وثانيا وثالثا ورابعا ثقوا في كلام الله عز وجل . حين يقول للشيء (كن فيكون )أن التوفيق من عند الله وأنه لا يضيع أجر من أحسن عملا

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock