مقالات

“وَكَـــنْتِ أَنْــتِ؛ دَائِــي وَدَوَائِـــي”

أخبا تحيا مصر : تـــامـــر إدريـــس

* من أي الجوانب أتيت؟!!، بأي السهام رميت؟!!، جَدَّ ساعٍ في تقويض عمادي أم بالغباء قد بليت؟!!، زئبق انساب من بين البنان سلبني الروح؛ منيت ببنات الدهر فأفنيت!!…

* قليت من عزيز لديك أيها المأفون وكنت تحسب أنك قد وقيت، أدميت، أرديت، أذريت مع الريح أو مع قطر الماء قد أجريت!!…

* أوليست بضدها الأشياء تعرف؟!! بلى بلى؛ ما عرفت قيمتك إلا في غيابك، ولا أدركت ملامح الحياة سارية في جسدي إلا في وجودك…

* وكأني بليل سرمدي مذ غربت شمسك لتأفل الضياء عن سمائي، لم تشرق بعدها النُّجُمُ ولا البدور في آفاقي، تَعِسَ امرؤ أحزنك، بَئِسَ إنسيٌّ أرَّقَــكِ…

* وَئِـــدَ أصغريه ذليل أدمعــك، ودَّعَتْــه المسرات جلائــلها مذ ودَّعْتِه، فجــعه الزمان بالمضارب العضال فقصمه؛ قدر جابر ما أعدله!!…

* لطمات، صفعات، جلدات، وكزات، جمرات، حسرات،صرخات، دمعات، زفرات، نكبات، كسرات، قضمات، جذوات حارقات…

* رجمات، طعنات، صدمات، سقطات، عثرات، كبوات، ضمَّات للضلوع مفرِّقات، وللذَّرات مهلكات، دركات من جحيم للكيان مفنيات…

* أيا من بيده نعيمي، وفي امتناعه عذابي، أيا من تملك سعدي وقد آثرت باقتدار شقائي، أيا فرحة العيد حين تقبل تجاهي…

* أيا اغتيال الدجى حين تقالي؛ رحماك بمولى كسير الجناح، فاتر القوى، مطمور الكنه، ممحو الأثر، مسلوب الفؤاد، مهزوم النزال، خاسر المناقب!!!…

* حسبي ربي معيني في كربي وناهزي في بلائي، رجوته اللقاء دوما ولا يزال لاهجا بالدعاء لساني ، بركوعي وسجودي وقنوتي وأنيس خلواتي ، صحوي طيفك وهمسك منامي…

* ذكري قسمه الأعظم جمعنا في الحياة؛ منيتي أنت، وفيك حياتي، صبري على المكاره منك أبتديه، معلمي أنت، وفي سبل الخير إمامي، بحصنك ألتجئ، وبقناتك أرمي، وتحت قدميك جناتي…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock