مقالات

عندما يفلس البرلمانيون

أخبار تحيا مصر // خلف الله العيساوى

عندما لا يجد الساده البرلمانيون إنجازات حقيقيه لهم يحاولون الإلتصاق بمشروعات الدولة ولا غريب عليهم وقتها يلجأون للمحليات ويبحثون مع أتباعهم عن المشروعات التي من المزمع أقامتها فيذهبون اليها ومعهم أنصارهم ليقوموا بنشر أكاذيب و أوهام للرأي العام تفيد أن السيد البرلماني فلان الفلاني استطاع أن يحل كل المشاكل المتعلقه بهذا المشروع وتمكن من أنجازه في وقت قياسي ولا مانع من بث فيديو من موقع الحدث أو ألتقاط صورا حديثه كي يوثق الخدعه التي يشارك فيها الجميع مع العلم يبدو للعالمين ببواطن الأمور زيف وخداع ما يتم نشره علي العام حيث أن تلك المشروعات تم إنهاء معظم الأجراءات بها قبلما يفكر معالي البرلماني من التفكير فيها نحن لسنا ضد أن ينجز البرلمانيون أنجازات حقيقيه علي أرض الواقع ونشيد بأي أنجاز يحققونه و هذا حقهم علينا أيا كان من هم ولكن ضد أن يتم أستغفال الجميع وتضليل الرأي العام كله بنسب مشروعات تم السير في إجراءاتها ومرت بمراحل عديده بذل فيها رجال المحليات ولهم الشكر جهدا جبارا كي يتغلبوا علي العقبات التي واجهتها ويأتي سيادة البرلماني فلان أو علان ليكتسب شهره بدون وجه حق فإلي أمثال هؤلاء البرلمانيون بصفه عامه فنحن لا نقصد شخصا محددا بعينه نقول لهم أبحثوا عن مشاريع حقيقيه تضمن لكم وجود أرضيه ثابته وحقيقيه لدي الشارع السياسي ولا تصدقوا أن المستتر سيظل دائما طي الكتمان حتما ولابد أن ينكشف يوما ما ووقتها للأسف ستخسرون أكثر مما جنيتم من مكاسب زائفه وستفقدون ثقة الجميع عدا أتباعكم المستفيدون ووقتها لن تجدوا نصيرا نصيحتنا لكم لوجه الله أخدموا الناس خدمات حقيقيه وأرضوا ضمائركم أن كنتم تعقلون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock