مقالات

عذراً يا أمي لن أهنئكِ …

د عمران صبره الجازوي

أيا حبّة القلبَ وسويداءه ، ويا تاجَ رأسي ، ووسامَ فخري ، أيا أمي يا بابي إلى الجنة ، والجنةُ تحتَ قدميكِ ، جعلوا لكِ يوماً ، وأسموه ” عيدَ الأم ” ، ولكني لن أهنئكِ بقدومه ؛ لأن ربي وربك أمرني ببرّكِ ، وأوصاني بالإحسان إليكِ ، وجعل ذلك من أولى الحقوقِ وآكدها على الإنسان بعد عبادته وحده لا شريك له ، قال تعالى : { وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً ….} سورة الإسراء آية – 23 ولم يجعل لذلك وقتاً محدداً بل كلفني به – على سبيل الوجوب – منذ أن بلغت الحلم ، وحتى يأتيني اليقين ، فوجودكِ وبرّكِ عيدٌ كلَ يومٍ للبارين . أما من يعقونكِ لغلظةِ قلوبهم ، أو لغلبة شقوتهم عليهم ، أو لجهلهم بقدركِ مؤثرين رضا زوجاتهم على رضاكِ ، ويزودون عن حماهن دونَ حماكِ ، يتوضؤون بدموعكِ – وبئس الطهور طهورهم – ليصلوا في محاريبَ زوجاتهم صلاةً مردودةً على صاحبها تلعنه وتقصيه ، وإلى نارِ جهنمَ تدنيه ، فهؤلاء قد جعلوا لبرّكِ يوماً واحداً فباءوا بخسرانٍ مبين .
فعذراً يا أمي ، ويا كلَّ أمٍ كانت تؤملُ في بنيها برّاً وصلةً ، فألفت عقوقاً وقطيعةَ رحمٍ .

عذراً إلى كلِ أمٍ شقيت لتسعد بنيها ، وتعبت لتريحهم ، وجاعت لتسدَّ جوعهم ، وتقيم صلبهم ، فضربوا بذلك عُرضَ الحائط ، وأضاعوه هباءً منثوراً ، ولم تلقَ أمهاتهم منهم جزاءً ولا شكوراً .

عذراً إلى كلِ أمٍ أعطت ولم تمنّ ، وجادت على فلذاتِ أكبادها ولم تضنّ ، ولكنَّ أبناءها لم يضعوا الأمورَ في نصابها ، فأتتها الإساءةُ من حيثُ مظنةِ الإحسان ، وجاءها الخوفُ من حيثُ تنتظرُ الأمانَ ، فخالفوا بذلك قولَ الله – عزَّ وجلَّ – : { هل جزاءُ الإحسانِ إلا الإحسان } سورة الرحمن آية -60 أرضوا زوجاتهم ، وأسخطوا أمهاتهم فبئس ما كانوا يفعلون .

أيها البارّون زيدوا في برّكم ، وأيها المقصّرون تداركوا ما فاتكم ، وأيها العاقّون توبوا إلى بارئكم ، وأحسنوا إلى سببي وجودكم ، واغسلوا بدموعكم قلوباً طالما أدميتموها ، وعيوناً طالما أدمعتموها ، ووجوهاً أذهبتم البسماتِ عن قسماتها وغبرتموها ؛ علّهم يرضون عنكم ، فيقبلكم ربكم ، وإلا كنتم من الأخسرين أعمالاً الذين ضلَّ سعيهم في الحياةِ الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً ، لا يقبل اللهُ منكم صرفاً ولا عدلاً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock