مناسبات

قطاع المعمار وكورونا

قطاع المعمار قنبلة موقوتة

كتب: علي الهواري
قطاع المعمار قنبلة موقوتة.
قطاع المعمار والذي يعتبر من أكثر القطاعات تكدس بالعمالة والفنين والمهندسين ماهو إلا قنبلة موقوتة يجب السيطرة عليه فنيا قبل أن
تنزع فتيلها كورونا وينفجر في القرى والمحافظات والمناطق الشعبية.

تجمعات العمالة فى المواقع وأثناء وقت تناول الافطار والغداء من الممكن ان يكون سبب خطير في تفشي العدوي لو أن هنآك حالة واحدة في موقع ستنتشر العدوى في الموقع باكملة ومن ثم تنتقل لباقي المواقع .

ليس هذا فحسب بل ستنتقل العدوى للقرى والمحافظات والمناطق الشعبية التي غالبآ يقطنها العمال.
مما لاشك فيه أن الدولة تتخذ كافة الإجراءات الإحترازية لمحاصرة الكورونا.
لكن هناك قطاعات تجمعية لابد أن ننتبه لها واتخاذ قرار تجميد نشاطها خلال فترة الثلاث اسابيع العصيبة حتى نعبر بمصر وشعبها إلى بر الأمان بأقل خسائر .

مع الأخذ في الإعتبار أن تتحمل الشركات أجور ومرتبات العمالة طوال فترة التجميد ‘ مساهمة من أصحاب الشركات لدعم الدولة لتتخطى مرحلة الخطر الذي إن لم يتم السيطرة عليه سوف يأكل الأخضر واليابس.

اوقفوا قطاع الإعمار فورآ حماية لمصر وشعبها وقادتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock