شعر عامية

قدرك محسوم محسوم

فتحي موافي الجويلي

لما كل التوتر والقلق
والخوف والهلع
والجنون
بها راحل
ومن غيرها مرتحلون
ستاتون. تأتون
أنما آجلكم معلوم.
كيف للأحوال ترون
هل مستعدون
ام متواكلون.
هذا خياركم…….
وهذا ما توعدون…..
نقي السريرة.والنفوس
وخالق العباد
كما تحب ان تكون
وآياكم ما تضغنون
بالنفوس والقلوب
رضا الإله هو رضاء
الكون..
غضبه بين الكاف
والنون
آرايتم كن فيكون
الرجوع
تنقية القلوب
العدل
الحق
الزكاة
تلك دواء الوباء
وسكون النفوس
من منكم يخطئ
ويتوب
يذنب ولا يعود
قليل ما تجدون
الصراحة
المصارحة
اليقين
هو مفتاح
هذا الكون.
الكرونا
آختبار من
رب الكون
لعبادة
ارجعواااا…..
وتوبوااا
قبل فوات الآوان..
وإنفراط عقد هذا
الكون……
يا ليت إيماني
يغطي كل الذنوب
ولكني مخطئ ومذنب
وربي رب قلوب
رحماك
وعفوك
يا ذو العدل
قبل الجبروت
مسكين ذليل
علي بابك
فهل تردني
ابكي
ومهموم
ومعي كل
الذنوب
دون.توبة
أو قبول………….
إلهي………..
ما لنا. سؤاك….
فكيف لغيرك
نلجأ..وانت الرحيم
ومقلب هذا الكون……
وبائنا نحن
وأمراضنا بنا تزيد
وأنت القدير
غافر الذنوب……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock