مناسبات

الإسكندرية والباطل

مظاهرة إسكندرية حق يراد به باطل

كتبت : منال عبد العزيز

دعوة حق وراءها باطل

 

دعوة ظاهرها عكس باطنها وانساق لها القطيع وكأنهم يدعون اصم لايسمع .وكأن الفيرس عدو نراه فنرهبه بالتكبيرات !!
وانساق بعض اهل أسكندرية للاسف منهم بدون علم للدعوة الخبيثه وآخرون متربصين بجس النبض .
فكانت الدعوة التكبيرات من البيوت وهنا وجدوا ضالتهم فنزلوا بمسيرات فى الشوارع وربما بينهم مصابين مندسين لنشر المرض إما بنية مبيته او عشوائى والنتيجة فى الحالتين واحدة.
ربما تكون النتيحة إسكندرية وهان المصرية!!
حرام عليكم ضيعتم مجهود حكومة ودولة ودم الشهيد اللى فات اهله وراح علشان البلد تعيش.
دعوة دعاها معتز مطر من تركيا لعب فيها على عواطف الناس باسم الدين وحققت نجاح من البلكونات فكانت الخطوة التانية النزول بمسيرات واكيد فى تحضير لتفشى الفيرس ونزول الجيش والشرطه فينتشر الفيرس بينهم.وطبعا المندس ببن القطيع بيعتبر نفسه مجاهد فى سبيل الله!
ليه كده .
صلوا جماعه وسط ولادكم فى بيوتكم

ولا تنخدعوا  بدعاوي الشر.
ولما انتم عارفين ان فى بلاء ووباء نازلين تكبروا علشانه الأولى تلزموا البيوت .

افيقوا يرحمكم الله.
حسبى الله ونعم الوكيل
#manal

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock