اخبارشعر شعبىشعر عاميةقصه وعبره

لا تسالني من أنا

لا تسالني من أنا
فانا مهما كنت..فمن اكون
لم اقهر الزمان
ولم أشق البحر
بل مقهور. قهرني الغرام
وهزمني العشق مرات
فانا عمر أنقضي
ميلاد لن يعود
وحاضر أغرقه الأوهام
حقيقة يتجلي منها
الوصال
عجبا لتلك الآحلام
اعيش الحياة وكاني
بعجل وأترقب الرحيل
ولا اخشي الفراق
أقاوم صوت شجي
غليظ
يزاحم قيود بداخلي
يبعثرني مدي من الخجل
أنه صوت خرير المطر
يناديني….
يسالني لم غائب عن
الحياة صديقي.
فقلت موجود
يلتحفني النسيان
خيال وظليلا..
من هجرني فقد غاب
بل مات وآرتمي
بأحضان النسيان
نهرت نفسي. .
وأعتقت الحرف
تتباهي وتميل
أذبت الجراح
بزمني العجاف
لم اهوي مستحيلا
ولم أعرف مستحيلات
البعد طريقا
اخشي كل ما أخشاه
أن اكون
بدنيأي مقيدا وسجينا
فتحي موافي الجويلي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock