اخبارمقالاتمقالاتمناسباتوقضايا

“نَجْوَى الْأَطْلَالِ”

“نَجْوَى الْأَطْلَالِ”
بقلم : تامر إدريس

* ألا أيها الناهض فوق الحطام، ألا أيها الناعي فوق الأطلال، هل فرغت من نبش الجراح؟!!…

* أما كفاك أني بنصلك كل حين أستباح؟!!، ألم تروَ راياتك البيض من دمائي بعد أم تراني لست أهلا للصفح أو منظورا للسراح؟!!…

* هنا الدماء جارية، والأنفس زاهقة، والأجساد بالية، والحياة فانية، فأنى لي من براح؟!!…

* من ذا يغيث أم من ذا ينوح إن عظمت النكبات واستعصت على النطس الجراح؟؟!!…

* ذاك المصاب البواح، لن تبرحني الآلام ولن تستبدلني القراح…

* لا يأس مع الحياة يجتمع؛ إن أراد الفتى للنفس أثرا على المدى؛ يبقى شامخا كالرواسي أبدا لا يزاح…

* بالجلد تعرف الرجال، منحة البواسل، قلاع للمجد كسرها حرام على النواهز الناهيات، نضال عسير، وكسبه ربا لا يباح…

* ألا يا قمري في الظلماء، وعليائي في السماء، وجلالي في الملائك الشهباء، مستغيث بجميل عفوك، ومطلوبي حماك…

* رضاك المرتجى، وعونك بغيتي، أما وقد فتكت بقواي المدلهمات، وحلكت بي الليالي، وتعالت في الأفق الصرخات…

* جودي بلطف صنيع، وندى خطط على كائن كليل، حنانيك بأسير ذليل؛ طرق باب الفؤاد متلهفا لنجدة، يترقب من لابتيك جميل غفران!!…

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock