شعر عامية

[متغبش عني]

فتحي موافي الجويلي

سأنتظرك هناك
لن أنسي الميعاد
مهما طالت الساعات
سآشتاقك مع الغياب
ماذا فعلتي بي..
إيقظتي نبض الفؤاد
فعاد من حيث غاب
ثم داهمتك الذكريات
فهرولتي لماضي مات
وحاكيت الرجاء والوفاء
وآرتميتي في حضن الظلام
الم.. . يكفيك كل هذا العناء
الولاء .. للماضي ..وللأحباب
آحزنتيني…وكسرت رقيق
الإحساس..
هل آسترضيك العطف
والحنان ..
أ‘م أتسول منك الغرام
أيعقل. أن اكون جلاد
لا والف لا ..
لا اريد البقاء
تحملتك رغم الإيذاء
أصغيت لك الأهتمام
رغم الجفاء والحرمان
أنتظرتك دون جواب
أنشق منك الفؤاد
فتأة الذهن فغاب الفكر
أتخذتك لي محراب
فأختبئتي وعزفت
عن الآشواق
قابلتيني بالغياب والجفاء
سلكت الصبر
فوجدت طريقة سراب
فتعجبت. .فتخيرت
فماذا علي الآختبار
طال الآنتظار
سانتظرك هناك
لتأتيني فلا
بعدك
فراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock