شعر عامية

كفي أنا موجود

فتحي موافي الجويلي

من سحر العيون ثملت الروح
تنادي تتهافت للنجاة من
غدر النفوس
هل أصاب السهم الجزوع
فعجز عن الشعور والبوح
من زرع بداخلي الشك والظنون
فهل تلك حلاوة روح
حبيبة.لا تغار. خائنه
للغرام وللشوق
ك عقيم أبا لمولود
فهل هذا معقول
سرق الحزن فرحي
فمتي السعادة
تأتيني ولا تغيب
عجوز تبكي غربتها
ونست أين تسكن وتكون
سألت الجمال عنها
قال. فارقتها منذ سنين.
رفيقة الجسد رحلت
وتركت الفؤاد حزين
فغابت عنا الروح
عاطفتي فاضت
فدفنت بالطنين
إذا عادت روحي
إلي …ستصمت
العيون وسيخزي
الحاسدين.
يا ….سادة
هل لعنني الحب
فأصبح الجسد
بالسحر ملبوس
مسحور…ملعون..
يحترق به كل
العازفين.
فسؤال ….
هل للجسد بعد
الدفن. عيوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock