شعر عامية

زناد الصبر

فتحي موافي الجويلي

هناك من ذبح الياسمين
وشرد اليقين
فأعمي البصيرة
وجعلني ضرير
نزع الحرف مني
وجعلني يتيم
قتلني ببرود شديد
دون خجل أو خوف
جعلني ذبيح لا جريح
صمتي أضعف أم شوق
قلبي يحترق فهل من
دواء ليطيب
من قتل الكلمات والسطور
وجعلني غريب.
بلا آناء
بلا آنين
أين صوتي
ضاع وفارق الروح
أقتحموني وأرادو الخراب
مزقوني رغم العتاب
فأخترت الرحيل والغياب
جف نور العيون
ضاع الضياء والنور
فأمتلأت جبعتي خوف
قدر أوكلني الصبر
ليرآني وآراه
فأنا غريب
هل أخبروكم عني
فقالوا. سقيم
بدونكم ميت
لا روح ڤي ..
فهل هذا صفاء
أم صحوة ضمير ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock