مناسبات

(ومضات إنسانية)

أخبار تحيا مصر // رؤى مظلوم

الكاتب المتعمق ذو احساس مرهف كلماته ذو معاني ودلالات ذات ابعاد لا نهائية يبحر من خلالها مع الكون ، وأروع مافية عندما يغوص بأعماق تجربة إنسانية ويصف لنا مشاعر ابطالها بكل شفافية واقتدار .
مخطئ من يظن انه هو البارع الأوحد والأكثر معرفة بإدارة حياته من خلال الانعزالية والحياة في ابراج عاجية ،
بحيث ينقطع عن الاتصال والتواصل مع الآخرين .

كما ان الاختلاط الذائد دون حكمة ورشاد يؤدي به إلى التهلكة .
وفق ذلك نحن بحاجة إلا زيادة مخزوننا المعرفي الذي يتضمن المعرفة العلمية وتجارب الآخرين حتى نتمكن من الدخول إلى اعماق المعاني للفكر ودلالتها اضافة إلا الخروج من المأزق بحكمة ورشاد .
فالحياة ماهي إلا عبارة عن طفل رضيع وما علينا سوى اختيار نوع الغذاء ، اخذين بالاعتبار للشروط البيئية المحيطة وتأثير العادات والتقاليد التي قد تقضي بسلبيتها على كل المقوماتالغذائية .
وتضيف امراض نفسية معقدة وسلبيات كثيرة مثل الأنانية او العدوانية ،يأتي هنا دور الفرد بالمجتمع وفق قدرته على استيعاب مقومات محيطة وقيامة بالتغير حسب نوع التغذية .

منهم من يصاب بالسلبية ومنهم من يدافع عن حقوقه بطريقة همجية ومنهم من يجتاز التخلف ويوجه اهتماماته للتعليم حتى ينفرد بشخصيته، ومنهم من يستسلم للمحيط السلبي ويلبي كل الأوامر الايدولوجية وبالتالي يتحول لإرهابي ضد مجتمعة .
وفق ذلك فإن الأمر يتطلب اتباع منهجية قائمة على الفكر المستنير والعلوم والبحث العلمي والاجتماعي.
لان التغير لا يأتي بالفوضى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock