اخبارثقافةشعر شعبىشعر عامية

قصيدة : وداعاً أبي

قصيدة : وداعاً أبي

الشاعرة : أيسر عبد الوهاب البياتي العراق

صَرَخَ الفؤادُ بنبضهِ المَسموعِ

والروحُ تشكو حسرةً التوديعِ

ياوالدي يامَن رحلتَ الى السما

قد كنتَ نخلاً يَزدَهي بربوعي

وبقيتُ احملُ كل حُزنٍ في الورى

والدمعُ يملأُ ساحَةَ المجزوعِ.

قد كنتَ تحتملُ المرارةَ والأسى

والنجمُ بعدَكَ دونَ أيِّ طُـلوعِ

كيفَ التصَبُّرَ والحنينُ قد اختفى

ماعدتُ أرقَبُ زهرةً بربيعِ

انا مارأيتُ رجولةً مثلَ التي

كانت تحيطُ بقلبِكَ المَصدوعِ

قد كنتَ لي درعاً ليملأَ وحدتي

والعمرُ بَعدَكَ كالصدى المفجوعِ

كم قد شَقيتُ وكم حملتُ من الأسى

والشمسُ دونكَ لاتُرى بسطوعِ

ياربُّ فارحم والدي في قبرهِ هذا دعائيَ قد همى بخشوعِ

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock