ثقافة

(حبك باق)

=======
للشاعر / فاروق الحضري
===========

زينبُ تأتي بالأنوار

شمسا تشرقُ في الآفاقِ

زينبُ فاقت كلَّ جمالٍ

حين أطلت بالإشراقِ

يضحكُ في خديها الوردُ

روضٌ يزهرُ بالأعماقِ

يزهو بريقٌ من عينيها

و لها سحرٌ بالأحداقِ

و لها وجهٌ فيه ضياء

ما أحلاها بين رفاقِ

و بها ثغرٌ ما أبهاه

حرك قلبا بالأشواقِ

و بها جيدٌ ما أجمله

يطلق سحرًا بالأطواقِ

تحلو كعنبٍ أو رمانٍ

حين تطل كغيث ساقِ

زينبُ عشقٌ للفنان

زينبُ لحنٌ للعشاقِ

تبدو بتاجٍ كأميرات

متألقةً ذاتَ نطاقِ

ما أنعمها مثل حريرٍ

حين تهلُ بحسنٍ راقِ

حازت فخرًا بنتُ كرامٍ

ولها شرفٌ في الأعراقِ

ألمس فيها كلَّ حياء

صارت مثلًا في الأخلاقِ

حين تمرُ يفوحُ المسكُ

عند البيتِ و بالأسواقِ

تملأُ هذا الكونَ عبيرًا

تأتي بعطفٍ أو إشفاقِ

حين أراها أرقصُ طربًا

أبدعُ شعرًا في الأوراقِ

و لعينيها أطلبُ وصلًا

جئت كصبٍ أو مشتاقِ

أدعو اللهَ بأن يحميها

من شريرٍ أو أفّاقِ

زينبُ كم يسعدني الوصلُ

إني أخشى أيَّ فراقِ

أنت الكونُ و لن أنساكِ

يفنى الكونُ و حبُّك باقِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock