رياضة

الكبيسى: كورونا يُهدد بتداعيات كارثية على أندية أوروبا

أخبار تحيا مصر // ضياء أدم

أوضح الناقد الإماراتى احمد فلاح الكبيسي، أن الوضع الرياضى بشكل عام على مستوى العالم مازال غامضا فى ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، لدرجة أن معظم اللاعبين على مستوى العالم لم يعد بإمكانهم مواصلة التدريبات والتمارين الرياضية التى تحافظ على لياقتهم البدنية، كما أن الكثير من اللاعبين إتجه الى العالم الإفتراضى أو ما يسمى بعالم التكنولوجيا الذى لن يساعدهم كثيرا فى تحقيق أهدافهم الرياضية.

وقال أحمد فلاح الكبيسى، إن الحال لم يتغير كثيرا عن القطب الأخر فى الرياضة وهو الجمهور حيث فرض تفشي فيروس كورونا، واقعاً مختلفاً وعادات يومية جديدة على جمهور كرة القدم نتيجة تعليق النشاط الرياضي، وغياب البطولات والمباريات في كل دول العالم، ما أدى إلى وجود فراغ لدى عشاق الساحرة المستديرة، الذين اعتادوا متابعة المباريات، والذهاب إلى ملاعب كرة القدم، كما أن غياب كرة القدم فرض عليهم اللجوء إلى مشاهدة المباريات التاريخية والأهداف المميزة والملعوبة في مباريات سابقة، للتغلب على الملل نتيجة عدم إقامة المباريات.

وأكد الكبيسي، أن أوروبا تعتبر القوة المالية الأكبر في كرة القدم العالمية، لكن التأثير الاقتصادي الذي يسببه تعليق المباريات بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بدأ يلقي بظلاله على اللعبة ويهدد بتداعيات كارثية على أندية القارة العجوز.

وأشار الناقد الرياضى الإماراتي أحمد فلاح الكبيسي، إلى أن مما لا شك فيه هو أن عودة النشاط الرياضي عامة والكروي خاصة في ظل استمرار الوباء هو أمر مستبعد، بل ومستحيل لا سيما وأن المرض ينمو ويتكاثر في التجمعات البشرية، والرياضة عامة وكرة القدم خاصة قائمة على التجمعات، فيما إن مكافحته ومحاصرته مرهونة بانعزال الناس عن بعضهم البعض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock