الفن

محمد سامي مخرج عبقري وتمنيت الوقوف أمام السندريلا

أخبار تحيا مصر // ولاء مصطفي

رغم قلة أعماله إلا أنه إستطاع أن يترك بصمة فى كل عمل إشترك فيه حتى ولو بمشهد واحد .. حارب من أجل الفن حتى كان له ما أراد .. قدم أوراق إعتماده كممثل للجمهور العربي فى مسلسل “البرنس” الذي يعرض حاليا داخل الماراثون الرمضانى .. الإجتهاد والإصرار كانا سببا فى وصوله لقلوب الجماهير .. عرفه الجمهور بشخصية ” مانجه” البلطجى الذي يدخل فى عدة مناوشات مع “رضوان البرنس” هو الفنان “كريم عبدالقوي” الذي أكد أنه سعيد بالعمل مع المخرج “محمد سامى” ووصفه بأنه واحدا من أهم المخرجين الذين لا جدال عليهم.

وأضاف ” في حالة كونك موهوب وأكرر فى حالة وجود موهبة حقيقية وتعاونت مع هذا المخرج العبقري ولو بجملة واحده فأنت ناجح لا محالة “وعن التحضير لشخصية ” مانجه ” البلطجي المسجون قال “كنت أقوم بتحضير الشخصية بشكل جيد جدا وأحاول أن أتعايش مع شخصيات ونماذج حياتية موجودة بالواقع لإننى فى الأساس إجتماعي لأبعد الحدود ربما هذا ما أفادني كثيرا فى هذا السبيل وكنت دائما عندما أصطدم بأنماط وأنواع جديدة أو غريبة من الشخصيات في الواقع أقوم بتخزينها لدي بالعقل الجمعي لأقوم بإسترجاعها وقت اللزوم وهذه المعايشة زودت خبراتي في الحياة أيضا”.

وأضاف “إشتركت في مسلسل” الخانكة” للرائعة “غادة عبدالرازق” من إخراج الأستاذ “محمد جمعة” الذي قدمت فيه شخصية “علي” صاحب السوبر ماركت وهو الذي كانت تدور حوله الأحداث باكملها رغم انه مشهد واحد فى الحلقة الرابعة والعشرين لكنه يغير مجرى الدراما بأكملها ويقدم دليل إدانة للبطل الذي لعب دوره الفنان “ماجد المصري” لدرجة أن الستة حلقات المتبقية كانت مبنية على هذا المشهد وبالتالى تركت بصمة بسيطة عند الناس.

واستكمل ” لكن بداية من “حدوتة مرة” والذى قدمت فيه بالتقريب حوالى عشرون حلقه للمخرج المنفذ “أحمد صلاح” الذى تعاونت معه هو والأستاذ “محمد حمدي” في أكثر من مرة ومنهم أعمال لم تعرض بعد .. هنا كانت بداية تعارف الجمهور حتى ولو كان ثلاثة فقط وسط مائة من الجمهور”.

واستطرد “لكنني قدمت أوراق اعتمادى بشخصية” مانجه” التي قدمتها بمسلسل “البرنس” لأن الجمهور حفظ شكلي وتعرف على إسمي في هذا الدور أفضل من غيره فكلما أسير فى الشارع أو أقوم بإلتقاط صور تذكارية مع الجمهور أسمع صيحات الآخرين ” يامانجه” ” عليا الحرام ماهحلك …إلخ وكلها جمل حوارية وعبارات إن دلت فإنما تدل على نجاح الشخصية ”

وعن الفنانة التى كان يحلم بالوقوف أمامها قال تمنيت العمل مع السندريلا “سعاد حسنى” والفنانة الجميلة “سهير رمزي” والقديرة “هند رستم” فهولاء لايمكن تكرارهن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock