شعر شعبى

غدا . سأرحل بعيدا فلا تودعيني

مقصودة .بقلم عبد الهادي الكناني

غدا . سأرحل بعيدا فلا تودعيني

دعيني اموت شهيدا لحبك واذكريني

ولا تحزني على فراقي اوتبكين

دعيني ارتاح في قبري وانسيني

واسمحي لي ان اودعك

واترك قلبي امانة معك

يبثك حبي واشتياقي وحنيني

فحبي لن يموت معي

وقلبي ليس بين اضلعي

 احبك  ولو في يدك السم تسقيني

وقلبي جامع معك مهما تظلميني

حبي لك سر الخلود

عمرة من عمر الوجود

ولكني كنت اعلم ان الشعور بالسعادة

يلااقية العذاب .

وان ماتعودنا علية من الاسي اصبح كتاب

كل يوم نطوي من اوراقة ورقة مبللة بدموع الوهم والثراب

اما عاشت معلمتي تعلمني كيف الحب يبني منازلا فوق السحاب

اما كانت تعلمني بان الحب قد يجعل من عمرنا الذي مضي عمرا جديدا ليس من الهوى ولا الثراب

اما قالت معلمتي ان الحياة بدونك انت العذاب

كنت اعلم انني ابحر في بحر تجمد مائه فاصبح جليدا

لا يصلح الابحار فيه بعدما مائهه غاب

اليوم يامعلمتي استودعك كل العواطف والمشاعر

التي علقتها بحبال حبك وباتت ثراب

ماكنت يوما اشك ان الحب يصبح ذابلا كزهرة ذبلت وسقطت

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock