شعر عامية

نار الأعادي بلا رحمة

 مصطفى سبتة

نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
ياساري الليل إن الليل مضطرباً
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
قصّر خطاويك إن النور قد ذهبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
والليل داجي على الأرجاء مكتسحاً
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
كل الديار التي لاتعرف الغضبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
والحر فيها أسيراً لاحظوظ لهُ
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
عند الحلول التي باتت من العِجبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
أفكارهِ كلها تشكي الهوان كما
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
تشكو الثكالى إلى مسجون محتجبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
ماكان قد كان من تدمير في بلدي
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
فكيف لاينتهوا من اشعلوا الحطبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
وكيف صارت حياة الناس في كدرٍ
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
وكيف أمسى فؤاد الحر ملتهبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
الحرب إن جار جالبها فليس لنا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
يداً لنحضى بهذا الهول والسخبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
هذا الحصار الذي أدمى معيشتنا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
ماذا جنينا ومن للسم قد سكبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
الموت محتوم للأحياء فإتعضوا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
يامن إلى موتنا مزقتم الحجبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
الأرض تبكي وأبراج السماء صرخت
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
الله اكبر وباب العرش مرتقِبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
الله أكبر على من أيدوا وأتوا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
بالموت حتى تلاشى النجم والشهبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
نار الأعادي بلا رحمة تبيد ولم
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
نرى لها اليوم في تدميرنا سببا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
أياأيها الغازي المحتل إن لنا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
حق الجوار الذي أوصت به الكتبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
فابعد عن الشر إن الشر منتشراً
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
مابيننا البين فارعى الأرض والنسبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
مانال للخير من للشر يحملهُ
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
ولن ينال العلى من يعشق الشغبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
إن الشعوب التي ترقى محصنةً
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
بالعلم والفكر والأخلاق والأدبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
لاتعرف الجهل إن الجهل مقبرةً
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
للناس في كل معروفاً ومكتسبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
كم دمر الجهل فكراً لايرى أملاً
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
في الكون والكون ميزاناً من الذهبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
فاحرز خطاويك بالإيمان مكتسياً
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل
ثوب العفاف الذي لايعرف الكذبا
نار الأعادي بلا رحمة أيها الليل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock