مقالات

الفساد وانهيار الأخلاق

هالة ابراهيم
في بدايه حديثنا احبائي نود توضيح المعني وهل الفساد ظاهرة ام سلوك فردي
للاسف الشديد انها اصبحت ظاهره والاشد خطوره انه اصبح اسلوب حياة واصبح ظاهرة متعديه الحدود ومنتشرة في كل طبقات المجتمع
والفساد في معناه هو سلوك غير اخلاقي لتحقيق مكاسب خاصة
وفي هذا التعريف وصفنا الفساد بانه سلوك غير اخلاقي اي انه اي سلوك غير اخلاقي يصدر عن الشخص فهو فساد
اسباب ظهور هذه الظاهرة
اطماع شخصية رغبة في المال والسلطه بدون وجه حق وانخفاض الحس الوطني والاخلاقي بسبب نقص مستوي التعليم
وساهمت البيئة الثقافية والاجتماعية علي زيادة معدلات الفساد بحيث اصبحنا ننظر اليه على انه وسيلة من وسائل الحقوق واطلقنا عليه مسميات جديده لينال القبول
سميت الرشوة اكراميه. شاي. مواصلات.
وتعددت انواع الفساد
فنجد اشخاص يشجعون الفساد ويصفقون له ويعتبرونه نجاحا يدعو للاعجاب باصحابه
ونجد اخرين يرون الفساد واضحا ويلزمون الصمت خوفا علي لقمه العيش
وفي الوقت الحالي ونتيجه لانتشار الفساد
اصبح المناصب والوظائف العليا تشغل بدون معايير وبطرق غير نزيهة فاصبحت تلك الوظائف يشغلها الغير مؤهلين علميا وأخلاقيا ونتج عن ذلك تدني مستوي الاعمال والخدمات المقدمه للناس وأصبحت المصالح الشخصية هي التي تحدد نوع العلاقات الانسانية
وتراجعت مبادئنا واخلاقنا وتراجعت قيمة العلم والعلماء
وزادت المحسوبيه والوساطه والقرابه والشراكة وادي ذلك الي تزايد وجود القيم السلبيه والي تفتيت المجتمع
وخلق فجوة بين الاغنياء والفقراء نتيجة تركيز المال والمناصب في يد مجموعة
واصبح الكثير يشعر باليأس وعدم القدرة علي النجاح والتفوق
احبتي
لابد من التصدي لهذه الظاهرة بشتي الطرق
هيا بنا نرفض السلبيه في تصرفاتنا والخوف علي المصالح الشخصية
لابد من الوقوف بجانب الحق والقضاء على الفساد والظلم
وتحقيق العدل
لابد من مواجهه الطغيان والاستبداد المالي والاداري في كل مكان
الرجوع لمبادئنا واخلاقنا
لابد من صرخة قويه في وجه الفساد والفاسدين والمفسدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock