اخبارقضايامال واعمال

اقتحام المجتمع المصرى وندرك جميعاً تأثيرالعمليات على الإقتصاد- السياحة

اقتحام المجتمع المصرى وندرك جميعاً تأثيرالعمليات على الإقتصاد- السياحة
كتب/أيمن بحر
اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والأخير الأمني العناصر الإرهابية دائماً تهدد المواطنين الآمنين ومن خلال إرتفاع وتيرة الإرهاب حيث حددت يوم الأحد الموافق 20/9/2020 لإقتحام المجتمع المصرى وندرك جميعاً تأثير العمليات على الإقتصاد- السياحة- تقتيل عناصر القوات المسلحة والشرطة والإعلام والآمنين ومن خلال هذه الصيحة الجوفاء فى مضمونها والتى تتطلب يقظة من المواطن وعناصر الأمن ولابد من إتخاذ الإجراءات التالية:-
أولاً: من المواطن الآمن:-
رفع الحس الأمنى للمواطنين.. بعدم الرضوخ والتأثر بمثل هذه العمليات المنفردة والمعزولة الثقة بالمؤسسات الرسمية للدولة الإعتماد على ما تصدره من معلومات الإبلاغ عما يتم من معلومات بالمحيط الذى يقيم به، الا يثق بالإعلام الإرهابى . الثقة بالنجاحات الأمنية.
ثانياً: المؤسسات الأمنية:-
الإستمرار العمليات الإستباقية ووأد العمليات الإرهابية فى مهدها- كشف أجندة الإرهاب- التواصل وتبادل المعلومات والإستخبارات مع العالم الخارجى سواءً دول أو منظمات والأمم المتحدة. حصار المال الإرهابى الغاء الملآذ الآمن للإرهابيين.
توطيد الأمن وإزدهار الإقتصاد. وقد سيق القيام بالعملية الشاملة سيناء ٢٠١٨ لمكافحة الإرهاب جهاراً نهاراً وصدر عن مكتب المتحدث العسكرى بيانات كاشفة وصور وفيديوهات توضح أنها نجحت بشكل غير مسبوق. المواجهات الأمنية والعسكرية. العملية الشاملة سيناء ٢٠١٨ لمكافحة الإرهاب على كافة الأراضى المصرية فى نفس التوقيت فلم يعد بإستطاعة الإرهابيين والجماعات الإجرامية التنقل بحرية بين الواحات وسيناء لإخفاء السلاح والعتاد والأفراد فهناك ما يتراوح بين ٥٠٠ الى ٨٠٠ دورية مصرية على كامل الحدود . النجاح فى السيطرة على الحدود الإستراتيجية الأربعة والتى نتج عنها عزل الجماعات فى الداخل عن الدعم اللوجستى لها من الخارج. النجاح فى تأمين الحدود البحرية على طول المجرى الملاحى لقناة السويس والبحرين الأبيض والأحمر سيطرة أطاحت بأحلام التهريب ومنع ممر كان ملاذاً للهجرة غير الشرعية وتهديد أوروبا.
ثالثاً:الإعلام المصرى:-
قتل الإشاعات من مصادر العمليات الإرهابية. مواجهة الإعلام الإرهابى بصفة مستمرة وكشف وإظهار هذه الأكاذيب، الإستمرار فى الصحوة التى دمرت العناصر الإرهابية إعلامياً.
رابعاً: المؤسسات السياسية:-
خاصةً وزارة الخارجية عليها مواجهة العناصر الإرهابية بالخارج وحصارها وتبادل المعلومات الإستخباراتية مع الخارج سواءً دول أو منظمات خاصةً الأمم المتحدة ومنظمة مكافحة الإرهاب الدولى. وبتر تواصل العناصر الإرهابية بالخارخ. والغاء الملآذ الآمن للشخصيات والمنظمات الإرهابية. ومصادرة أموالها.
أن مصر تتبنى إستراتيجية شاملة لمواجهة الإرهاب ذات أبعاد متعددة، وبالإضافة للبعد العسكرى والأمنى الذى حققت من خلاله مصر نجاحات فى مواجهة الإرهاب من خلال ما تقوم به المؤسسات الدينية المصرية وغيرها من المؤسسات فى المواجهة الفكرية للفكر الإرهابى إستناداً لموروث حضارى ودينى مصرى راسخ يستند للوسطية والإعتدال ومواجهة التطرف والغلو، كما إستندت الإستراتيجية المصرية لمواجهة الإرهاب بالعمل والتنمية وتوفير فرص عمل وتعزيز الحقوق الإقتصادية والإجتماعية وكذلك لملايين الأشقاء من اللآجئين الذين تعاملهم مصر معاملة المصريين بالإضافة للمواجهة القانونية والتشريعية لتلك الظاهرة.
تفعيل دور المجلس القومى لمكافحة الإرهاب والتطرف الذى صدر بالقرار جمهورى رقم 355 لسنة 1917 والذى يهدف إلى حشد الطاقات المؤسسية والمجتمعية للحد من مسببات الإرهاب ومعالجة آثاره.
من ذلك فالدعوة الإرهابية ليس لها مقام بالمجتمع المصرى الآمن وزالت قبل أن تبدأ.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
أعجبني

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock