صحهقضايا

استخراج صرصور من قناة أذن فليبيني

استخراج صرصور من قناة أذن فليبيني
بقلم د فوزي الحبال
شهدت مقاطعة باتانجاس الفلبينية الواقعة حيث كان ليو أوريندين، البالغ من العمر 39 عامًا، عاد لتوه من العمل وذهب إلى الفراش على الفور قبل أن يستيقظ من نومه بسبب الألم الشديد فى أذنه ،والبقاء بداخلها لنحو 12 ساعة مسببًا الألم والوخز والحكة فى أذنه بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية .
وكان “ليو” شعر بشيء يخدش فى أذنه، وبدأ يصرخ بأنه نملة ضخمة، واتصلت زوجته بابن عمه طلبًا للمساعدة، وتُظهر اللقطات ابن عم ليو، إروين سينتينو، وهو يستخدم شعلة وملاقط لسحب الحشرة من أذنه، وذلك بعد أن رفض الذهاب إلى المستشفي خوفًا من التقاط عدوي فيروس كورونا المستجد .
وبالفعل، بدأ إروين في استكشاف أذن الرجل بحثًا عن المخلوق، لكنهم فوجئوا بتدلي ساق صرصور، وأثناء محاولته إخراج الصرصور، تمكن إروين من إزالة ساقه أولًا قبل العودة لاستكمال باقي الحشرة، وأخيرًا، أخرج بقية الصرصور، وهو صرصور هارليكوين كان طوله أكثر من بوصة واحدة ومات بالفعل داخل أذن الرجل .
وقال إروين: كان الصرصور يحرك رجليه، وظننت أننا نخرج نملة فقط، ولم أستطع أن أصدق أنه يمكن لصرصور أن يدخل إلى هناك، وكانت قد سكبت الأسرة زيت الأطفال على قناة الأذن على أمل أن يخرج المخلوق، لكنه فقط أصبح أكثر عمقًا، وفى اليوم التالي، كان ليو قد ذهب للعمل مع الحشرة داخل أذنه، ولكن فى المساء، شعر بخدش مؤلم من أذنه حتى عقله وشعر كأن شيئًا يعضه فى الداخل، وفقًا لما ذكره ليو .
يذكر أن ليو قد ظهرت على أذنه علامات دموية وجروح صغيرة عندما تمت إزالة الحشرة، لذلك تم فحص أذنه بحثًا عن إصابات، لكن الأطباء قالوا إنه بخير .
وقال الدكتور دوريس فيلاسكو: كان محظوظًا، بدت طبلة أذنه طبيعية ولم نجد أي خدوش، كانت سليمة ولم تتسبب الحشرة في أي ضرر، وعاد ليو إلى المنزل بعد الفحص وقال إنه سينظف المنزل دائمًا للتخلص من الآفات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock